التحالف المدني يطالب بإعادة الانتخاب للدائرتين المحلية والعامة في "سادسة الكرك"

"راصد" يشيد بجهود القضاء بزيادة درجة مواكبة مخرجات الانتخابات للمعايير الدولية

تم نشره في الخميس 7 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

غادة الشيخ

عمان - أشاد التحالف المدني لرصد الانتخابات "راصد"؛ بجهود الجهاز القضائي، في زيادة درجة مواكبة مخرجات الانتخابات النيابية، للمعايير الدولية الخاصة بتعزيز العدالة.
يأتي ذلك في نطاق، ترحيب "راصد" بقرار محكمة استئناف عمان، ببطلان انتخابات الدائرة السادسة/ لواء فقوع في محافظة الكرك.
واعتبر التحالف هذا القرار "خطوة ايجابية لتصحيح التشوهات التي نتجت عن تزوير مخرجات العملية الانتخابية في تلك الدائرة".
وفي أول سابقة قضائية في الاردن قررت المحكمة أمس إعلان بطلان الانتخابات في الدائرة السادسة بلواء فقوع قائلة إنها "توصلت الى حدوث خلل في ادارة العملية الانتخابية فيها، وبوجود تجاوزات ومخالفات قانونية".
وأضافت أن "هناك قرائن تشير الى وجود اوراق زائدة داخل الصناديق الخمسة التي قامت بتدقيقها".
واعتبر "راصد" أن ما قام به الجهاز القضائي، يشكل خطوة ايجابية على طريق تصحيح ما نجم من تشوهات جراء تزوير مخرجات العملية الانتخابية في الدائرة السادسة بمحافظة الكرك.
وأكد "راصد" في بيان له صدر في الثالث عشر من شباط (فبراير) الماضي، وجود مؤشرات واضحة تبين عمليات التلاعب والتزوير المباشر التي حدثت في تلك الدائرة، وتمثلت على نحو أساسي بزيادة مجموع الأصوات التي حصل عليها المرشحون في بعض الصناديق عن عدد الناخبين المسجلين في تلك الصناديق.
ودعا للاستفادة من هذه التجربة على المدى الأبعد، بتفعيل المحاسبة القانونية، وتتبع أسباب التشوهات ومساءلة الجهات المتورطة فيها.
وأوضح ان مشاهدات فريق التحالف، بينت وجود مؤشرات تفتح احتمالية وقوع تشوهات بالحجم نفسه على مستوى صناديق الدائرة الانتخابية العامة.
وقال "راصد" إن المحكمة "أفاد بإبطال العملية الانتخابية بدون حصرها على صناديق الدائرة المحلية، وبناء على ذلك فإننا نطالب الهيئة المستقلة للانتخاب، بإعادة الانتخاب للدائرتين المحلية والعامة في تلك الدائرة (السادسة)، لتحقيق معايير النزاهة والعدالة الانتخابية".
ودعا الهيئة للبدء بمحاربة ظاهرة شراء الأصوات، إذ إن التجارب الدولية تشير إلى أن الانتخابات التكميلية، تخلق بيئة خصبة لتجارة الأصوات وتداول المال السياسي.
في سياق آخر؛ فإن قرار المحكمة بحسب بيان "راصد"، قد يمكن من إشغال المقعد المخصص للنساء عن محافظة الكرك في مجلس النواب، في وقت يحرم فيه السيدة من أن تصبح نائبا، كما انه يسمح باحتساب النسب الخاصة بالمقعد النسائي، بناء على مخرجات الانتخابات التكميلية.
ويمكن التقرير من تغيير نتائج الدائرة العامة، إذ إن هناك 3 قوائم تنافس قائمة المواطنة (13.990) على المقعد رقم 27، اذ فازت بفوارق ضئيلة نسبياً، وهي: "النهوض الديمقراطي" التي حصلت على 13.937 صوتا، و"التغيير" التي حصلت على 13.901 صوت، و"أردن أقوى" التي كان باقي أصواتها بعد حصولها على مقعدين يساوي 13.136 صوتا.
ولفت إلى أن هناك 7.397 ناخباً مسجلاً في سجلات الدائرة السادسة بالكرك، من شأنها إحداث تغييرات على تشكيلة الفائزين بمقاعد الدائرة الانتخابية العامة.

التعليق