"الممرضين" تدعو الحكومة لإغلاق المهنة أمام "الأجانب"

تم نشره في الخميس 7 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 7 آذار / مارس 2013. 12:44 مـساءً

محمد الكيالي

عمان - دعت نقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات الحكومة إلى إغلاق مهنة التمريض في المملكة أمام الممرضين والممرضات الأجانب، وإنهاء وجود "الأجنبيات" العاملات في المستشفيات الخاصة.
وأكد نقيب الممرضين محمد حتاملة في رسالة وجهها الى رئيس لجنة العمل النيابية النائب عدنان السواعير امس، "ان وجود الممرضات الاجنبيات ينطوي على مخالفات قانونية"، موضحا أن البطالة بين الممرضين الأردنيين تتزايد بشكل متسارع نظرا لوجود آلاف الممرضين الاردنيين العاطلين عن العمل، كبيرة من الخريجين كل عام.
كما دعا حتاملة في رسالة أخرى لوزير العمل نضال القطامين إلى ضرورة وضع حد لتشغيل ممرضات اجنبيات في المستشفيات في ظل بطالة مستفحلة بين الممرضين من أبناء الوطن.
واوضح ان البطالة المستمرة منذ عدة سنوات، ليست نتيجة لقلة فرص العمل وإنما بسبب إشباع قطاع التمريض الخاص بممرضين وممرضات أجانب، دون مراعاة لحق الممرض الاردني بفرص العمل في وطنه. واكد حتاملة ضرورة تعيين بدلاء عن المجازين بدون راتب تحت أي مسمى، مبينا أن هذا الأمر لا يترتب عليه أي أعباء مالية إضافية على الحكومة، ويخفف من قيمة الرواتب الممنوحة للمعينين كبدلاء عن قيمة الرواتب المدفوعة للموظفين الذين حصلوا على إجازات.

التعليق