أصحاب "صهاريج نضح" يطالبون بتفريغ حمولاتهم بمحطة تنقية جرش

تم نشره في الأربعاء 6 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش - نفذ العشرات من سائقي صهاريج النضح اعتصاما أمام دار محافظة جرش أمس، للمطالبة بتفريغ حمولتهم في محطة تنقية جرش بدلا من مكب الاكيدر.
وقال أصحاب الصهاريج إن مكب الاكيدر والذي يقع شرقي محافظة الرمثا، يبعد عشرات الكيلومترات عن محافظة جرش، ما يفرض كلفة اعتبروها "باهظة" على نقل الحمولة، في الوقت الذي لا يستطيعون فيه رفع الأجور على المواطنين.
وأوضحوا أن أجور النضح لا تتجاوز الـ 50 دينارا، فيما تصل كلفة نقل الحمولة الى قرابة 70 دينارا، مؤكدين أن فارق الكلفة يتحمله السائقون ويسبب خسائر فادحة لهم. 
من جانبه، أكد محافظ جرش علي نزال الذي التقى بالمحتجين أن تفريغ الحمولة في محطة تنقية جرش لن يسمح به نهائيا، لانتهاء عمرها التشغيلي وتجاوزهم الطاقة الاستيعابية منذ سنوات.
وبين أن محطة تنقية عمامة مساحتها صغيرة وبالكاد تغطي حاجة المناطق المجاورة ويتم ترحيل الفائض من محطة تنقية جرش إليها ولا تتسع لتفريق حمولة صهاريج النضح.
وأضاف نزال أنه في الأسبوع الماضي أُوقف عدد من سائقي صهاريج النضح في محافظة جرش حيث كانوا يفرغون حمولاتهم في أودية المحافظة وبالقرب من عيون الماء والينابيع والسدود، وقد تسببوا بتلوث عيون الماء ومصادر مياه شرب حيوية عدة مرات، مشددا على عدم التهاون مع مثل هذه التجاوزات التي تضر بصحة المواطن وتلوث البيئة.
وأوضح أن مكب الاكيدر في الرمثا مجهز لتفريغ حمولات كبيرة ومتعددة، وتلتزم الصهاريج بالتفريغ فيه من كل أنحاء المملكة، ويجب على أصحاب الصهاريج الالتزام بالتفريغ فيه مهما كانت التكاليف، حفاظا على صحة المواطنين وحرصا على عدم تلوث مصادر المياه.

التعليق