عويس: الوزارة تسعى للارتقاء بالمعلم بما يعزز دوره معنويا وماديا

نقل مدير تربية جرش يعلق اعتصام معلمين طالبوا بإقالته

تم نشره في الأربعاء 6 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً
  • معلمون يعتصمون أمس أمام مديرية تربية جرش للمطالبة بإقالة مدير التربية -(الغد)

صابرين طعيمات وآلاء مظهر

عمان - جرش - علق قرار لوزارة التربية والتعليم أمس يقضي بنقل مدير مديرية التربية والتعليم في محافظة جرش فايز جويعد إلى مركز الوزارة برتبة مستشار اعتصام معلمين دعت إليه نقابتهم للمطالبة بإقالته.
وقال مصدر مسؤول في الوزارة لـ"الغد" إن قرار النقل يأتي ضمن تشكيلات محدودة قامت بها الوزارة، حيث تم تعيين صالح بني خلف مديرا للتربية والتعليم.
وكان المئات من أعضاء نقابة المعلمين من مختلف محافظات المملكة قد انضموا أمس إلى الاعتصام الذي دعت إليه النقابة أمام مديرية تربية جرش أمس، للمطالبة بإقالة مدير تربية جرش المهندس فايز جويعد.
وأكد مدير فرع النقابة في المحافظة الدكتور ناصر النواصرة أن المئات من المعلمين ورؤساء الفروع ونائب رئيس النقابة الدكتور حسام مشة شاركوا بالاعتصام، تأييدا لمعلمي جرش واستنكارا للإساءة اللفظية التي تعرض لها معلمو  مدرسة الأمير فيصل الأساسية للذكور في بلدة جبة.
وأكد النواصرة إصرار أعضاء النقابة على المضي بإجراءات تصعيدية، ومواصلة الاعتصامات اليومية، لحين الاستجابة لمطالب أعضاء النقابة وإقالة مدير التربية وتقديم اعتذاره الخطي للمعلمين على ما بدر منه من إساءة.
وبين النواصرة أنه لم تصل أي استجابة خطية من وزارة التربية والتعليم لمطالب المعلمين، ولم يتم اتخاذ أي إجراء فني وقانوني بحق مدير التربية والتعليم حتى الآن، وسوف تستمر هذه الإجراءات لحين وصول كتاب رسمي يتضمن إجراء قانونيا بحق المدير المعني.
واعتبر النواصرة أن مشاركة أعضاء النقابة من مختلف محافظات المملكة هو تأييد للمعلمين واستجابة لقرارات نقابتهم، التي تحرص كل الحرص على كرامة المعلم ومصلحته وقيمته، والتي تستنكر وتشجب أي إساءة قد يتعرض لها المعلمون في الميدان، لاسيما أن كرامة المعلم مصونة ومحفوظة ولن يتم التهاون فيها أو السماح بالاعتداء عليها من أي مسؤول أو مواطن أو طالب. بدوره، أكد وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي وجيه عويس على احترام و تقدير الوزارة للمعلم الأردني وللدور الكبير الذي يضطلع به في بناء الأردن ونهضته الكبرى، وأنجز فيه نهضة تربوية وتعليمية تعد أحد المنجزات الحضارية للأردن الحديث.   وقال إن "الوزارة وهي تقدر رفعة المكانة للمعلم والتي يجب أن يحظى بها على الدوام، تسعى بكل السبل للارتقاء بما يعزز دوره معنوياً ومادياً"، مشدداً على أنها لن تسمح أبداً بالإساءة إليه وإلى كرامته من أي جهة كانت ومهما كانت الأسباب والمبررات.
وكان جويعد أوضح في تصريح سابق لـ"الغد" أنه أصدر قرارا بإخلاء طلبة مدرسة الأمير فيصل الأساسية يوم الخميس الماضي لأنها تشكل خطورة على حياة الطلاب والمعلمين، وتم نقل الطلاب والمعلمين إلى الميدان وفق الشواغر المتوفرة بعد الاجتماع بأولياء الأمور وإطلاعهم على وضع المدرسة وخطورتها على حياة الطلاب.
ووافق الأهالي على قرار النقل بعد توفير مواصلات للطلاب وتسهيل إجراءات نقلهم وعددهم 22 طالبا، وتم إمهال صاحب العقار لتصويب وضع البناء أو البحث عن بناء بديل مناسب أن يكون بيئة تعليمية.
وقال إن ما حدث يوم السبت الماضي كان مشادة كلامية مع مدير المدرسة ذاتها على الهاتف المحمول، ووقعت على خلفية وصول معلومات إلى مديرية التربية تفيد بأن المعلمين اتفقوا سرا بالتعاون مع النقابة على إعطاء حصص دراسية للطلاب في ساحة المدرسة، وهذا أمر غير مقبول نهائيا في الوزارة، مبينا أن المشكلة حُلت ومدير التربية هو المسؤول عن سلامة الطلاب وضمان متابعة منهاجهم الدراسي بشكل صحيح وسلمي وآمن، وفي أفضل الظروف ولا يجوز اللجوء إلى النقابة طالما لا يوجد مشكلة من الأساس وتم حلها بشكل سليم. وأضاف أن المشادة لم تتضمن إساءة لفظية للمعلمين ولا لمدير المدرسة، وإنما كان مدير التربية يعاتب مدير المدرسة لعدم تبليغه بخطورة وضع المدرسة الفني قبل انهيار القصارة، لأن تبليغ المديرية من واجبات مدير المدرسة، ولم يتم إطلاعهم على الوضع إلا في مرحلة متأخرة وهذا لا يجوز، موضحا أن ادعاءات المعلمين عارية عن الصحة وانه لم يسئ لأي معلم في تربية جرش بأي شكل، وما كان يفعله هو تنفيذ القوانين والأنظمة واحترام مصلحة الطالب أولا ثم المعلم، ولا مجال لتحقيق مصالح شخصية أو محسوبية في العمل الرسمي التعليمي. وكان مدير تربية محافظة جرش أخلى الخميس الماضي طلبة مدرسة الأمير فيصل الأساسية لسقوط القصارة والحصى والحجارة والأتربة على الطلاب والمعلمين حرصا على سلامتهم، كما قام بنقل مدير المدرسة إلى المديرية وتوزيع المعلمين على المدارس المجاورة، لحين صيانة مبنى المدرسة أو إيجاد بناء بديل مستأجر مناسب للطلاب.

التعليق