إصابة ضابط أمن خلال أعمال شغب في مخيم الزعتري

تم نشره في الثلاثاء 26 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

إسلام مشاقبة

المفرق - أصيب ضابط من قوات الدرك برتبة ملازم اول بكسور ورضوض خطرة عقب اندلاع أعمال شغب واسعة في وقت متأخر من مساء أول من أمس في مخيم الزعتري للاجئين السورين في محافظة المفرق، احتجاجاً على معاملة بعض اللاجئات السوريات على إحدى نقاط العبور الحدودية.
واكد الناطق الاعلامي باسم مخيمات اللاجئين السوريين في الاردن انمار الحمود لـ"الغد" ان شخصا من احدى الدول العربية دخل مخيم الزعتري لتوزيع مساعدات مالية على اللاجئين الا انه وبعد نفاد المبلغ المالي الذي كان بحوزته تجمهر حوله اللاجئون، ونشبت بينه وبينهم مشادة كلامية، اعقبها اشتباكه مع أحدهم وعلى إثر ذلك اندلعت اعمال شغب بالمخيم ادت الى اصابة ضابط دركي.
غير ان مصادر مطلعة اكدت لـ"الغد" أن قرابة 1300 لاجئ سوري ممن يقطنون بمخيم الزعتري للاجئين السورين في محافظة المفرق اثاروا في وقت متأخر اعمال شغب بحجة أن بعض اللاجئات السوريات اللواتي دخلن إلى الأراضي الأردنية مساء أول من أمس عبر احدى نقاط العبور الحدودية "تعرضن لتحرش ومضايقات من قبل بعض القائمين على استقبالهم" على حد وصفهم.
 وأضافت المصادر ذاتها إن هذه الاحتجاجات تحولت إلى مواجهات بين قوات الدرك واللاجئين، حيث قام المحتجون برشق قوات الدرك والأمن العام والمركز الأمني بالحجارة وإضرام النيران في بعض الخيم والإطارات، في حين استخدمت قوات الدرك الغاز المسيل للدموع لفريق المحتجين.
وأشارت المصادر الى أن ضابطا برتبة ملازم أول أصيب بكسور ورضوض خطرة نتيجة رشق قوات الدرك والأمن بالحجارة من قبل اللاجئين المحتجين.
 وأضافت أن الأجهزة الأمنية قامت باعتقال ثمانية لاجئين سوريين ممن قاموا بإثارة أعمال الشغب داخل المخيم، مشيرة إلى انه تم تحويلهم الى المركز الأمني بمحافظة المفرق لتحقيق معهم تمهيداً لتحويلهم إلى القضاء.
 وقال مدير مستشفى المفرق الحكومي دكتور اسمير مشاقبة إن الضابط الدركي وصل الى قسم الاسعاف والطوارئ بمستشفى المفرق وكان مصابا بكسر بمنطقة الحوض وكسر باليدين والقدمين، وتم نقل الضابط المصاب بواسطة مروحية عسكرية الى مدينة الحسين الطبية لاستكمال العلاج اللازم له واصفاً حالته الصحية بين المتوسطة والبالغة.

local@alghad.jo

التعليق