منتخب الشباب لكرة القدم يخسر تجربته الودية أمام الكويت واللقاء يتجدد غدا

تم نشره في الاثنين 25 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

الزرقاء – الغد -خسر المنتخب الوطني للشباب من مواليد عام 1995 تجربته الودية الأولى أمام ضيفه المنتخب الكويتي بهدف من دون رد، في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، وحفلت احداث المباراة بالندية والإثارة على مدار الشوطين، هذا ويتجدد اللقاء بين المنتخبين عند الساعة الرابعة من مساء يوم غد الثلاثاء على ستاد عمان الدولي،  وينتظر منتخبنا مشاركتان؛ الأولى الدورة المدرسية في تونس خلال شهر ايلول (سبتمبر) المقبل، والتصفيات الآسيوية التي ستقام خلال النصف الثاني من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
الأردن 0 الكويت 1
سارع لاعبو المنتخبين إلى تنظيم العابهم التي أخذت طابع السرعة خصوصا لحظة تنفيذ الطلعات الهجومية، حيث سيطر لاعبو الكويت على الدقائق الأولى من المباراة من دون خطورة على المرمى او تهديد حقيقي ونجح ثنائي الدفاع مروان ابو غالية وانس حجاز ومن ورائهم الحارس نفش في ايقاف المد الكويتي.
واثمرت السيطرة الكويتية عن هدف السبق الذي ادركه نواف الجزاع د17 عندما استغل الكرة المرتدة من حارس منتخبنا عيسى نفش ليكملها في المرمى واظهر منتخبنا بعد ذلك جرأته في التواجد في منطقة العمليات التي دانت للتحركات المتواصلة للخماسي محمد الرازم وبهاء سيف وبشار فتح الله وعون اللوزي وإبراهيم الخب ومساندة من الاطراف عبر أدهم ومصطفى عيد، فبدأ المهاجم أحمد الطهراوي ورفاقه في شن الهجمات على مرمى الحارس الكويتي والتي لم تثمر عن التعديل، لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الضيف بهدف نظيف.
رمى لاعبونا بثقلهم الهجومي في الحصة الثانية بحثا عن ادراك هدف التعادل ، لتظل السيطرة على المجريات الفنية أردنية ولاحت العديد من الفرص على المرمى الكويتي من أبرزها انفرد أحمد الطهراوي بالمرمى لكنه اهدر الكرة ، وأخرى ضاعت من أقدم بهاء سيف ، لتمر الدقائق صعبة على المنتخبين حتى إعلان الحكم نهاية اللقاء بفوز الضيوف ، لكن بتجربة فنية غنية لمنتخبنا الذي يسعى للاستفادة من الأخطاء التي ظهرت في المباراة وتصويبها في مباراة الغد.    

التعليق