الأهداف الملموسة تساعد على إنقاص الوزن

تم نشره في الأحد 24 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

زاربروكين- يرغب الكثير من الأشخاص في إنقاص وزنهم واستعادة رشاقتهم، إلا أن ضعف الإرادة يحُول دون تحقيق رغبتهم. ولتقوية العزيمة والإرادة توصي الخبيرة الألمانية كورينا روتمان بضرورة وضع أهداف واضحة وملموسة نصب عينيك.
وأكدت روتمان، من الجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية بمدينة زاربروكين، أهمية أن تكون هذه الأهداف واقعية قدر الإمكان، كي يُمكن تحقيقها، كأن يهدف المرء مثلاً لارتداء سروال الجينز المفضل لديه من جديد، والذي توقف عن ارتدائه نتيجة زيادة وزنه.
وللمثابرة على تنفيذ الرغبة في إنقاص الوزن، أوصت الخبيرة الألمانية، قائلة "ضع صوراً أو رموزاً في كل مكان محيط بك، من خلال لصقها مثلاً على شاشة الكمبيوتر أو على المرآة أو تثبيتها كصورة خلفية لشاشة الهاتف الجوال؛ حيث يعمل ذلك على تذكيرك بأهدافك على الدوام ويشجعك على المثابرة لتحقيقها".
وبعد تحديد الهدف على نحو دقيق، أوصت روتمان بوضع خطة محكمة يُمكن الالتزام بها، قائلة:"يجب على المرء تسجيل الخطوات التي سيقوم بتنفيذها، كأن يُسجل مثلاً في دفتر مواعيده أنه سيُمارس الرياضة أيام الاثنين والأربعاء والجمعة من كل أسبوع وأن يُحدد لنفسه نظاماً غذائياً لكل أسبوع من خلال إدراج مكوناته على قائمة المشتريات".
وأوصت الخبيرة الألمانية بضرورة التفكير أيضاً في وضع خطط بديلة يُمكن اللجوء إليها، في حال حدوث أي شيء تسبب في إفساد الخطة الرئيسية، موضحة "ينبغي على المرء أن يضع مواعيد بديلة لممارسة التمارين الرياضية، يُمكن اللجوء إليها إذا ما انشغل في المواعيد الرئيسية المحددة لهذا الغرض بأي شيء آخر. وينبغي أيضاً التفكير في نوعية الأطعمة، التي يُمكن الاحتفاظ بها في المجمد وتكون سهلة التحضير، ولكن في نفس الوقت تتناسب مع النظام الغذائي الجديد".
وأضافت الخبيرة الألمانية "ينبغي على الأشخاص الراغبين في إنقاص أوزانهم ويثابرون على تنفيذ ذلك، أن يُفكروا أيضاً في السُبل، التي تُسهل عليهم تنفيذ الخطط البديلة، كأن يحاولوا مثلاً الاحتفاظ بحقيبة الملابس الرياضية في السيارة على الدوام أو ينضموا إلى مجموعة من الأشخاص الراغبين في إنقاص وزنهم، كي يجدوا مَن يشجعهم، إذا أصابهم التخاذل".
كما أوصت روتمان بأنه من الأفضل أن يُكافئ هؤلاء الأشخاص أنفسهم إذا ما نجحوا في الالتزام بالخطة الموضوعة لفترة زمنية، وذلك من خلال زيارة الساونا مثلاً أو أحد النوادي الصحية (سبا) من حين لآخر أو شراء هاتف جديد.-(د ب أ)

التعليق