اعتصام في مخيم البقعة تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال

تم نشره في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2013. 02:15 مـساءً

طلال غنيمات

البلقاء - نظم حزب الوحدة الشعبية /البلقاء في مخيم البقعة تحت شعار "نعم لآلام الجوع لا للركوع" ووسط حضور جماهيري وحزبي وقوى وطنية وحراكات شبابية كبيرة اعتصاماً ضمن سلسلة الفعاليات التي تقام للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني.
وأكد الأمين العام للحزب الدكتورسعيد ذياب، تضامن الحزب مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني الذين يسطرون ملحمة جديدة في المواجهة مع جلاديهم، لافتا أن الأحزاب والقوى والهيئات والمؤسسات لم تقف وقفة جادة مع قضيتهم في أطول إضراب نفذوه داخل المعتقلات والذي كان يتطلب حملة تضامنية واسعة لإبراز قضيتهم والدفاع عنهم.
 وأكد الدكتور ذياب على الاستمرار بالتحرك تضامناً مع الأسرى، مطالبا الحكومة الأردنية بالتحرك من خلال الهيئات والمؤسسات الدولية لمعالجة قضية الأسرى الاردنيين في السجون الصهيونية، "وذلك بإطلاق سراحهم كمناضلين من أجل الحرية ووقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الغاضب وإعلان بطلان معاهدة وادي عربة"، وفقا لقوله.
وأضاف الدكتور سعيد إن الاتجاه الحقيقي هو خيار المواجهة مع العدو الصهيوني، ورغم ما واجهه الشعب الفلسطيني على مدى العقود الماضية من تشريد وقتل واعتقال إلا أن عزيمته لم تهن ولم تضعف بل سطر أروع ملاحم البطولة والصمود في مواجهة الهجمة الصهيونية.
كما رفع المشاركون أعلام الأردن وفلسطين وشعارات أهمها الحرية للناشط خالد الناطور المعتقل في سجون الرجعية العربية، التضامن مع الأسرى واجب وطني وقومي، أمتي نأسف لإزعاجكم الأسرى فى خطر، الأسرى إرادة وعزيمة لا يقهرها السجن ولا السجان.

التعليق