انفراج وشيك في قضية الأسرى الفلسطينيين

تم نشره في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2013. 11:32 صباحاً
  • طفلة فلسطينية ترفع اشارة النصر خلال فعالية تضامنية مع الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي- (ا ف ب)

عمان - الغد - توقعت مصادرُ فلسطينية أن تشهد الساعات الثماني والأربعين القادمة تطورات مهمة فيما يتعلق بالأسرى المضربين عن الطعام، وعلى رأسهم الأسير المقدسي سامر العيساوي، في وقت أكدت المصادر ذاتها أن اتصالات تجرى على أكثر من مستوى؛ فلسطينيا وإسرائيلياً بتدخل أوروبي تقوده مفوضة الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون.
وكانت آشتون أجرت اتصالات مع وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع لهذا الغرض، في حين جرت في العاصمة المصرية القاهرة لقاءات مصرية إسرائيلية للغرض ذاته تزامنا مع اتصالاتٍ بين قراقع والمسؤولين المصريين، بالتزامن مع أخبار صحف إسرائيلية أشارت إلى إمكانية الإفراج عن أسرى فلسطينيين آخرين، من بينهم أسماء بارزة مثل القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي، وأمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات.
وتوقعت المصادر ذاتها أن تصدر محكمة إسرائيلية غدا قرارا بتحويل الأسير العيساوي إلى محكمة عسكرية قبل أن تقرر الأخيرة الإفراج عنه، بينما قالت أوساط إسرائيلية إن المستوى السياسي في إسرائيل لا يريد أن يظهر بمظهر من اتخذ القرار بالإفراج عن العيساوي وزملائه، بل يريد أن يكون مثل هذا القرار بأمر من قضاء الاحتلال.
إلى ذلك أعلن أسرى أربعة فصائل فلسطينية في سجون الاحتلال الإسرائيلي الإضراب عن الطعام اليوم الثلاثاء، تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين الذين يخوضون إضرابا عن الطعام منذ أكثر من 200 يوم بشكل متواصل.
وقال نادي الأسير إن نحو 800 أسير من أربعة فصائل هي "الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية، وحركة الجهاد الإسلامي وحركة حماس"، في ثلاثة سجون هي سجون اشيل، ونفحة، وريمون، قرروا خوض إضراب عن الطعام ليوم واحد تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين خصوصا سامر العيساوي.

التعليق