مادبا تحصد المراكز الأولى على مستوى المملكة في الفرع الأدبي

تم نشره في الجمعة 15 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 15 شباط / فبراير 2013. 08:16 مـساءً
  • طالبات توجيهي يعبرن عن فرحتهن بعد صدور نتائج التوجيهي للدورة الشتوية الماضية - (تصوير محمد مغايضة)

أحمد الشوابكة

مادبا - حصدت مديرية تربية لواء قصبة مادبا على أعلى النتائج لأوائل الثانوية العامة في المملكة في الفرع الأدبي، حيث حصلت الطالبة سارة جميل أحمد محمود على معدل 92،9 وهي الأولى على المملكة في الفرع الأدبي، فيما حصل الطالب محمد خلف التوهان على المرتبة الثانية بمعدل 91،0، وكل من مخلد علي الغليلات  ونايف إبراهيم المليطي على معدل 90،9 وهما في المرتبة الثالثة وقدما دراسة خاصة.
 وتحقق حلم مخلد الغليلات الذي طالما كان يراوده بالحصول على المرتبة الثالثة  بامتحان التوجيهي، وظل ذات الطموح يتنقل معه خلال دراسته إلى إن وصل الى التوجيهي، ليصبح الحلم حقيقة.
الغليلات الذي يقطن في منطقة حنينا في مادبا، وبعد أن حقق مراده ينوي الدراسة الجامعية في التخصص الذي يحبه، معتبراً أن فرحة النجاح أحلى فرحة في هذه الحياة.
ويؤكد أنه لم يتعامل مع سنة "التوجيهي" ككابوس مثلما هو شائع بين الطلبة، وإنما اعتبرها كأي سنة دراسية، مؤكداً أن لهذه المرحلة خصوصية وتحتاج إلى تركيز ودراسة أدق وبشكل أعمق.
وأشار إلى أن أي طالب يستطيع الإجابة عن أسئلة التوجيهي ما دامت الأسئلة تأتي من المنهاج، لكنه لم يخف أنه عانى قليلا من الخوف في بداية السنة، بيد أن هذا الشعور سرعان ما تبدد مع شروعه بالدراسة اليومية.
ويشير الى انه اعتمد على الدروس الخصوصية في مناهج الانجليزي والرياضيات وبعض حصص المراجعة في مناهج أخرى، لافتاً إلى انه كان يتوقع أن يكون ضمن العشرة الأوائل على مستوى المملكة وأنه علم بنتيجته، من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير التربية والتعليم حيث عمت الفرحة أهله وأقرباءه وأصدقاءه. ويشيد بدور الأهل وتشجيعهم الدائم والمتواصل من الأهل والأصدقاء، وتحفيز شقيقه الأكبر له.
وعبر الطالب نايف المليطي من الحي الشرقي بمدينة مادبا الحاصل على المرتبة الثالثة على مستوى المملكة في الفرع الأدبي بمعدل 90،9، عن شعوره بالفرحة التي لا توصف، مؤكدا انه لا توجد فرحة مثل فرحة النجاح وان النتيجة كانت بمثابة مفاجأة رائعة له. ويشير إلى أنه لم يكن يتوقع أن يحصل على المركز الثالث وان كان يتوقع أن يكون معدله أقل من هذا المعدل،  حيث كان يتلقى التشجيع من أسرته وهذا ما دفعه إلى مضاعفة الجهود حيث كان النجاح الباهر حليفه في الانتقال الى المركز الثالث في الفرع الأدبي على مستوى المملكة.
وعبر أولياء أمور الطلبة الأوائل عن مدى سعادتهم وفرحتهم بحصول أبنائهم على هذه النتائج المميزة، مؤكدين انه لولا الجهد الكبير الذي بذله الطلبة وتوفير الرعاية المميزة من قبل الأهالي ووجود ادارة تربوية وكادر تعليمي مميز يفخر به الطلبة والأهالي في المحافظة لما تحققت هذه النتائج.
وكان مدير تربية قصبة لواء مادبا عبد الرحيم أبو درويش توجه بالتهنئة والتبريك للطلاب الحاصلين على المراكز الأولى والناجحين في الثانوية العامة للدورة الشتوية  لعام 2013.
كما تقدم لأولياء أمورهم بالتهاني والتبريكات وللأسرة التربوية من مدرسين وإداريين على الجهود التي بذلوها والتي حققت هذه النتائج المبهرة.

التعليق