محافظ الكرك: يهاجم بطء تنفيذ المشاريع التنموية ويصف أوضاعها بـ"المزرية"

تم نشره في الخميس 14 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك – اعتبر محافظ الكرك احمد العساف أن أوضاع العديد من المشاريع التنموية وبعض الخدمات بالمحافظة مزر للغاية، بسبب سوء التنفيذ والتخطيط والإدارة.
وأشار خلال لقائه أعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري بالمحافظة أمس، إلى أن هناك تعثرا في تنفيذ العديد من المشاريع وخصوصا توسعة مستشفى الكرك الحكومي وطرق المحافظة ومشاريع الصرف الصحي والمياه والصحة العامة.
وبين أن مشروع توسعة مستشفى الكرك الحكومي متوقف منذ عام، وما يزال يراوح مكانه بسبب إخفاق المقاول في تنفيذ المشروع رغم كونه أحد المشاريع الريادية بالمحافظة.
ولفت إلى أن هناك تهاونا في متابعة المشاريع وخصوصا أن هناك آثارا سلبية كبيرة بسبب التأخر في تنفيذ بعض المشاريع ومنها مستشفى الكرك الحكومي.  وأكد أن سوء الإنجاز وضعف الإدارة والتنفيذ والتخطيط بمشروع الصرف الصحي وإنشاء شبكة مياه بمدينتي المزار الجنوبي ومؤتة ألحق أذى كبيرا بالمنطقة، لافتا إلى أن تدميرا كبيرا لحق بالبنية التحتية بالمنطقة، وخصوصا الشوارع التي دمرت تماما ووضعها يشبه الكارثة.
وبين ان إعادة ترميم ما دمر بفعل المشاريع المختلفة بالمنطقة يتطلب زهاء 10 ملايين دينار.
واشار الى سوء تنفيذ ثلاثة مشاريع في وقت واحد، وهي مشاريع الصرف الصحي والمياه والطرق.
واشار الى ان طريق الثنية جامعة مؤتة متوقف منذ فترة طويلة والحق ضررا كبيرا بالمواطنين دون أية أسباب منطقية لتوقفه، لافتا الى أن إحدى المناطق التي تركها المقاول ولم ينفذها هي عبارة عن حفر عميقة وفي منطقة حساسة عند مدخل مدينة الكرك.
واشار الى حدوث عمليات سرقة كبيرة في مرافق المياه من خلال سرقة الأنابيب والمحولات وقطع نحاسية بهدف بيعها، ما يلحق ضررا بعملية ضخ المياه الى مناطق المحافظة، مطالبا سلطة المياه بوضع حراسات دائمة على المرافق المستهدفة بالسرقة.
واشار الى ان ضبط بلديات المحافظة وبشكل مستمر  لكميات كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة يؤشر الى وجود حالات جشع واسعة النطاق هدفها الربح على حساب صحة المواطنين، مطالبا الجهات الرسمية بالعمل على تشديد الرقابة على الأسواق والمحال التجارية.
من جهتهم، قدم مدراء الدوائر الرسمية عرضا لواقع الخدمات المقدمة للمواطنين بالمحافظة، مشيرين الى حاجات الدوائر الرسمية وخصوصا في مجالات نقص الآليات والكوادر البشرية المدربة.
في حين أكد أعضاء المجلس الاستشاري على ضعف الخدمات وخصوصا في مجالات الصحة والتعليم والطرق.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق