تشكيل لجنة لصرف فارق الحد الأدنى للأجور لعمال شركات الخدمات

وزير الصحة مستشفى جديد في إربد بكلفة 35 مليون دينار

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً
  • وزير الصحة الدكتور عبداللطيف وريكات يستمع لشرح حول مشروع برنامج اعتلال الشبكية السكري في مستشفى الأميرة بسمة أمس -(الغد)

احمد التميمي

إربد - تباشر وزارة الصحة في الأول من أيلول (سبتمبر) المقبل بإنشاء مستشفى بديل عن مستشفى الأميرة بسمة في اربد بالقرب من العيادات الخارجية في المنطقة الجنوبية بالمدينة بكلفة 35 مليون دينار، وفق وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف وريكات.
وقال وريكات خلال افتتاحه عيادة العيون المتخصصة في مستشفى الأميرة بسمة الحكومي أمس إنه تم اعتماد مخططات مستشفى البشير الجديد لإنشاء المستشفى الجديد في اربد وإن قيمة العطاء في المرحلة الأولى بلغت 10 ملايين دينار.
وردا على سؤال حول الحد الأدنى للأجور وعمال الخدمات، قال الوزير إن الوزارة شكلت لجنة من كافة الأطراف لصرف فارق الحد الأدنى للأجور 40 دينارا لعمال النظافة، علما أن الحد الأدنى للأجور 190 دينارا بعدما كانت 150 دينارا.
وأكد أن اللجنة مهمتها التدقيق بكشوفات العمال لمنح العمال المستحقين 40 دينارا، لافتا إلى أن عدد عمال الخدمات 12 الف عامل وان عدد المستحقين منهم 8 آلاف عامل بمبلغ إجمالي 7 ملايين دينار.
وأكد الوزير أن جميع الأدوية في وزارة الصحة متوفرة ولا يوجد أي نقص، مشيرا إلى أن الوزارة عملت العام الحالي بإنشاء العديد من المراكز الصحية في محافظة اربد، إضافة إلى إحداث التوسعات ورفد المستشفيات بالأجهزة الطبية اللازمة.
وقال الوريكات على هامش الافتتاح إن مشروع برنامج اعتلال الشبكية السكري يسعى لتعزيز خدمات وزارة الصحة في مجال مكافحة العمى، مبينا أنه سيتم تزويد المستشفيات المشمولة بالدراسة في محافظة اربد بالأجهزة الطبية والأدوات والعلاجات اللازمة، إضافة إلى الاستفادة من فرق التدريب المحلية والخارجية، موضحا ان  قيمة المشروع تقدر بمليون و (222) ألف دولار ساهمت الوزارة بـ 20 % من خلال توفير البنية التحتية.
 وأشار إلى أن نسبة مرضى السكري في الأردن يفوق نسبة 32 %، ولخفض نسبة الإصابة من هذا المرض ومضاعفاته  فلا بد من تضافر وتوحيد كافة الجهود المبذولة من قبل القطاعين العام والخاص.
وبين دور وزارة الصحة الريادي في هذا المجال سواء من خلال الرعاية الصحية الأولية أو الثانية، مؤكدا أن الوزارة تنظر باهتمام بالغ للصحة البصرية باعتبارها من الأركان الرئيسة للصحة، وتسعى إلى تطوير برامج للتربية الصحية والكشف المبكر لأمراض العيون.
 وعبر المدير الإقليمي لبنك ستاندرد تشارترد الأردن احمد أبو عيده عن فخر البنك بالتقدم الذي أحرزه المشروع الذي يحظى برعاية من وزارة الصحة، لافتا إلى أن المشروع تمكن من إجراء مسح في مدينة اربد عن المصابين بداء السكري.
وقال المشرف العلمي والفني على المشروع الدكتور معاوية البدور أن المشروع والذي يعتبر الاول من نوعه في مستشفيات وزارة الصحة عمل على تزويد العيادة بمعدات تشخيصية للكشف عن اعتلال الشبكية السكري عن طريق الفحص السريري لقعر العين بعد توسيع الحدقة.

التعليق