الرمثا: اصحاب مخابز يطالبون بزيادة الطحين لمواجهة الطلب عليه من قبل اللاجئين

تم نشره في الثلاثاء 12 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

احمد التميمي

الرمثا - طالب أصحاب مخابز في  بلدات عمراوة، والطرة ، والذنيبة والشجرة، بالرمثا بزيادة كميات الطحين المخصصة لهم، لمواجهة الطلب المتزايد على الخبز من جانب المواطنين واللاجئين السوريين على حد سواء.
وقالوا إن كميات الطحين "لا تكفي لتغطية حاجات أبناء الرمثا في ظل وجود أكثر من 30 ألف لاجئ سوري في اللواء"، ملوحين بإغلاق مخابزهم بسبب نفاذ كميات الطحين.
وبين اصحاب هذه المخابز الذين طلبوا عدم نشر اسمائهم بأنهم طالبوا أواخر العام الماضي من وزارة الصناعة والتجارة زيادة كميات الطحين المخصصة لهم، ولم يحصلوا على رد، ما دفعهم إلى شراء طحين من السوق، الأمر الذي عارضته الوزارة واعتبرته مخالفا، وهو ما أضطر بعض المخابز إلى رفع يافطات تعتذر عن توفر الخبز بسبب نفاد كميات الطحين لديها.
لكن مصدرا في مديرية صناعة وتجارة محافظة اربد قال إن الوزارة تدرس باستمرار طلبات أصحاب المخابز فيما يتعلق بعدم كفاية مخصصات الطحين وتعمل عبر لجنة فنية يتم تشكيلها للكشف على المخبز ورفع مخصصاته حال ثبوت حاجته.
ووعد المصدر بأن تقوم اللجان قريبا بزيارة مخابز لواء الرمثا للوقوف على احتياجاتها، مبينا أن تحديد كمية الطحين الموردة للمخابز تتم بعد دراسة أوضاعها وطاقاتها الإنتاجية ونسبة إقبال المواطنين عليها.
وقال أحد أصحاب المخابز طلب عدم نشر اسمه أن ثمة طلبا متزايدا على الخبز لا يواكب الكمية المستلمة من وزارة الصناعة والتجارة، ما يؤدي إلى استهلاك الكمية المقررة خلال يومين، ويتم إغلاق المخابز في اليوم الثالث حتى استلام الكمية الجديدة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق