منصور: الأمل قائم لبناء مكتب إعلامي ينقل المعلومات ومواقف الجسم القضائي للصحفيين

مساعدة: الإعلام المحلي يساعد المسؤولين على اتخاذ القرار الصائب

تم نشره في الاثنين 11 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

عمّان - الغد - أكد رئيس النيابة العامة القاضي الدكتور أكرم مساعدة، أن الإعلام الأردني سلط الضوء على مفاصل عديدة من مفاصل الدولة، واستطاع، من خلال التوجيه والنقد الهادف، أن يكون منارة للمسؤولين، وساعدهم على التزام جادة الصواب واتخاذ القرار الذي يتوافق مع متطلبات المجتمع.
وأشار مساعدة إلى الدور الكبير للإعلام في هذه الفترة، والذي يتمثل في مواقع التواصل الاجتماعي التي فرضت نفسها بقوة، وكان لها السبق في "تأجيج الثورات العربية".
وأضاف في كلمة ألقاها نيابة عن رئيس المجلس القضائي رئيس محكمة التمييز القاضي هشام التل خلال ورشة "فن التعامل مع الإعلام"، التي نظمها مركز حماية وحرية الصحفيين، بالشراكة مع المجلس القضائي لرؤساء المحاكم والنيابة العامة أمس، إن الإعلام الأردني الرسمي وغير الرسمي ليس بعيدا عن هموم الدولة ومواطنيها، مبينا أن هذا الإعلام قام بدور رائد وصريح وأصبح النافذة المشرعة التي ينظر المواطن من خلالها إلى مجريات الأحداث تباعا ومن وجهات نظر مختلفة، حيث قام بدور رائد في توجيه الرأي العام وساهم بفعالية في خدمة الصالح العام، سواء في يتعلق بالدولة أو المواطن.
وأشار مساعدة في ورشة التدريب التي حضرها 30 قاضيا وقاضية واختتمت أعمالها في فندق البحر الميت العلاجي، الى أن القضاء الأردني استطاع، رغم مظاهر اللجج والخلط والنقد التي اجتاحت مكونات التنظيم المؤسسي، أن يحافظ على سمعته، وأن يوطد هيبته، وذلك بسبب النأي بنفسه عن التدخل في الصراعات المجتمعية والفكرية والعقدية السائدة، واستطاع المحافظة على الثقة التي يتمتع بها من كل شرائح المجتمع والمؤسسات، حيث بقي القضاء مصانا نزيها عفا بعيدا عن التجريح والشكوك.
من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي للمركز الزميل نضال منصور عن سعادته باستمرار العمل مع المجلس القضائي في هذه الورشة، التي تهدف إلى تمكين القضاة من تطوير مهاراتهم في التواصل مع الإعلام ضمن برنامج "القضاء والإعلام"، بالتعاون مع مشروع سيادة القانون في الأردن، والممول من USAID.
وبين أن برنامج القضاء والإعلام بنسخته الثانية، يسعى إلى مساعدة الجسم القضائي على بناء أدوات فاعلة للتواصل مع الإعلام، مشيرا إلى التدريب المتخصص لرؤساء المحاكم، وما يتبعه من تدريب للصحفيين الذين يتخصصون في متابعة الشأن القضائي والمحاكم.
ونوه إلى أن البرنامج يأمل أن يسهم في بناء مكتب إعلامي يتبع المجلس القضائي وينقل المعلومات ومواقف الجسم القضائي للصحفيين.
وأشرف على الورشة التي استمرت ثلاثة أيام، الزميل الإعلامي عامر الصمادي، ومدير البرامج في المركز الزميل فتح منصور.

التعليق