ذيابات: منتخب 22 يتجمع الشهر المقبل ومباراة منتظرة مع فريق أوروبي

تم نشره في الخميس 7 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً
  • صورة لتشكيلة منتخب تحت 22 سنة لكرة القدم التي واجهت قبرص وديا اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عمان - الغد - أبدى اسلام ذيابات المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم لفئة تحت 22 سنة، ارتياحه للاداء ونتيجة التعادل السلبي التي حققها المنتخب امام ضيفه المنتخب القبرصي، في مباراة ودية جمعت المنتخبين اول من أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني.
ووجه ذيابات شكر وتقدير الجهازين الفني والاداري ولاعبي المنتخب، إلى سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، لحرصه على متابعة المنتخب وتوجيهاته لاتحاد كرة القدم، ممثلا بهيئته التنفيذية ودوائره بتوفير كافة متطلبات النجاح للمنتخب، الذي يشكل رديفا لمنتخب النشامى في ظل تعدد المواهب واللاعبين من اصحاب القدرات الفنية والبدنية.
وتأتي المباراة التي اقيمت بحضور خليل السالم أمين السر العام واحمد قطيشات مدير الدائرة الفنية، ضمن برنامج اعداد المنتخب للمشاركة بنهائيات كأس آسيا تحت 22 سنة، التي ستقام في عُمان مطلع العام المقبل 2014، حيث كان المنتخب الأردني اول منتخب يبلغ النهائيات بالعلامة الكاملة، بعد أن حقق الفوز في مبارياته الخمس التي خاضها في التصفيات التي اقيمت في العام الماضي.
وابدى ذيابات الذي كان يتحدث للموقع الرسمي للاتحاد، ارتياحة ورضاه التام عن الاداء والنتيجة، بما يعود بفوائد عديدة حققها المنتخب من هذه المباراة، خاصة وأنه يواجه منتخبا من قارة اوروبا، وكذلك اكتشاف قدرات عدد كبير من اللاعبين توفرت لهم فرصة كبيرة للاحتكاك، في ظل غياب الاعمدة الرئيسية للمنتخب، الذين يرتبطون بمهمة وطنية مهمة مع منتخب النشامى.
واضاف: “لعبنا بغياب غالبية لاعبي الخط الامامي تقريبا، ومع ذلك وصلنا إلى المرمى القبرصي عدة مرات وخاصة في الشوط الاول، وكان بالامكان حسم نتيجة المباراة لمصلحتنا”.
واشاد ذيابات بأداء اللاعبين وسرعة استجابتهم لمتغيرات المباراة وفقا لمجرياتها، وأن المنتخب نفذ اكثر من طريقة للعب كانت تهدف إلى توفير التوازن، وخاصة في الاوقات التي كان يرى بعض الثغرات في الجانبين الدفاعي والهجومي، حيث لعب المنتخب بمهاجم واحد ثم زاد من قدراته الهجومية بمهاجمين هما عبدالله العطار وعدي خضر، ومنح منذر أبو عمارة حرية كاملة للتحرك بكافة المحاور، لقناعته بأنه لاعب يتمتع بمواصفات تجعله يملك القدرة على تعزيز الجانب الهجومي سواء من الاطراف او العمق”.
واعلن ذيابات أن المنتخب سيعود للتجمع من جديد يوم 18 اذار(مارس) المقبل، جنبا الى جنب مع كل تجمع للمنتخب الوطني الاول، وسيستمر تجمعه حتى يوم 26 المقبل، بحيث يخوض المنتخب مباراة ودية محلية مع احد فرق المقدمة بدوري المحترفين، ثم يخوض مباراة ودية دولية مع احد المنتخبات الذي سيعلن عنه في حال تم الاتفاق على الخيارات المتاحة، بعد أن تمت اجراء اتصالات مع العديد من الاتحادات لتأمين اقامة مباراة ودية دولية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »منتخب النشامى (راتب المجالي)

    الثلاثاء 4 حزيران / يونيو 2013.
    منتخب النشامى نار