عدم اكتمال بناء المحطة الأمنية والمستشفى يؤخر تسليم مخيم مريجب الفهود بالزرقاء

تم نشره في الأربعاء 6 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

 المفرق - أرجع الناطق الإعلامي باسم مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود سبب تأخر تسلم مخيم مريجب الفهود  22 كيلو مترا شرق المنطقة الحرة في الزرقاء، إلى عدم اكتمال تجهيز الغرف الأمنية والمستشفى الميداني داخل المخيم.
وتوقع الحمود أن يبدأ المخيم الذي كان من المفترض افتتاحه في الخامس والعشرين من الشهر الماضي باستقبال 5500 لاجئ ولاجئة ضمن المرحلة الأولى خلال الأيام القليلة المقبلة، خاصة بعد أن تم تركيب 750 كرافانا وتجهيزها بالفراش وآليات التدفئة.
واوضح أن أعمال تجهيز البنية التحتية للمخيم متواصلة، لاسيما التسوير والإنارة وعدد من الكرفانات، مبينا انه سيتم نقل اللاجئين الأكثر ضعفا الى المخيم مثل النساء والأطفال وكبار السن.
وأشار إلى طرح عطاء لتوسعة المخيم ليتسع إلى 25 ألف لاجئ بدلا من 5500 كما كان مخصصا مسبقا، مبينا أن القوات المسلحة هي من عملت على تجهيز المخيم وبناء "الكرافانات".
وقال الحمود إلى أن دولة الامارات تبرعت ببناء مستشفى ميداني داخل المخيم ليقدم خدمات الرعاية الصحية الاولية للاجئين، مضيفا انه تم عمل محطة تنقية للمياه إضافة إلى حفر بئر في المخيم الجديد واستحداث محطة تنقية خاصة به.
وقال الحمود إن طبوغرافية المنطقة التي يقع عليها المخيم الجديد أفضل من الزعتري بسبب وجود طبقة من الحصمة التي تغطي جميع مساحة المخيم البالغة 210 دونمات وتتسع إلى 7 آلاف لاجئ قابل إلى التوسعة إلى 40 ألف لاجئ، مبينا أن المساحة الكلية للمخيم هي 13 ألف دونم.

Ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق