منتخب السلة يصل طهران ويبدأ الاستعداد لمواجهة نظيره الإيراني

تم نشره في الأربعاء 6 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً
  • المدير الفني للمنتخب مراد بركات (الثاني يسار) يعطي توجيهاته للاعبين في التدريب الأخير أول من أمس - (الغد)

عمان - _ - غادر إلى العاصمة الإيرانية مساء أمس، وفد المنتخب الوطني لكرة السلة للرجال، للمشاركة في تصفيات غرب آسيا للمنتخبات والتي تقام بالفترة 7-9 شباط (فبراير) الحالي، بمشاركة منتخبات إيران، العراق، لبنان، للمنافسة على التأهل لنهائيات آسيا 2013.
ويرأس الوفد الأردني المشارك والذي يتوقع وصوله طهران في ساعة متأخرة، أمين سر الاتحاد إبراهيم الشعراوي، وضم المدير الفني مراد بركا، سمير مرقص/ مدربا، يوسف كيال/ إداريا، لؤي مرايات/ معالجا، ناصر أبو راشد/ حكما، و12 لاعبا: وسام الصوص، فضل النجار، محمود عابدين، راشيم رايت، محمد حمدان، موسى العوضي، أحمد حمارشة، أيمن دعيس، عبدالله أبو قورة، محمد شاهر، علي جمال، وأحمد الدويري.
المنتخب الوطني يتوقع أن يخوض صباح اليوم تدريبا في القاعة الرئيسية لمجمع آزاد الرياضي في العاصمة طهران، مثلما يخوض تدريبا مسائيا، قبل أن يواجه في مباراة الافتتاح المنتخب الإيراني المستضيف عند الساعة 2.30 عصر يوم بعد غد الخميس، وأمام المنتخب اللبناني يوم الجمعة، وأمام العراق في نفس التوقيت ايضا عند الساعة2.30  مساء يوم السبت المقبل.
آمال جماهير كرة السلة الأردنية تتعلق في آمال خطف إحدى بطاقتي التأهل للنهائيات التي تقام في الفلبين بالفترة 1-11 آب (أغسطس) المقبل، والمؤهلة إلى بطولة كأس العالم في اسبانيا 2014، حيث ضمنت إيران الحصول على البطاقة الثالثة لفوزها بلقب بطولة ستانكوفيتش، وذلك لن يتحقق إلا بتحقيق فوز على أقل تقدير، على حساب المنتخبات الثلاثة الأخرى.
المدير الفني للمنتخب الوطني مراد بركات ومساعده سمير مرقص يضعان اليوم اللمسات الأخيرة على تشكيلة الفريق الأساسية التي ستخوض بداية المواجهة الأولى أمام المنتخب الإيراني حامل لقب بطولة غرب آسيا الخيرة التي أقيمت في عمان العام الماضي، وبطل آسيا للمنتخبات للنسختين الأخيرة وقبل الأخيرة اللتين أقيمتا في العامين 2007 و2009، حيث قام اللاعبون بتطبيق عدد من التشكيلات والتحركات الدفاعية والهجومية فضلا عن تطبيق تشكيلات اللعب في مواقف خاصة.
أطماع لاعبي المنتخب الوطني المشروعة معلقة في التأهل للنهائيات الآسيوية للعبة، والتي تقام في الفلبين، وتحقيق مركز أفضل من الذي حققه في البطولة السادسة والعشرين والتي أقيمت العام الماضي في مدينة ووهان والتي حل فيها في المركز الثاني بخسارة أمام المنتخب الصيني المضيف وبفارق نقطة واحدة 69-70، ما أدى إلى فقدان بطاقة التأهل لدورة الألعاب الأولمبية في لندن، فشارك المنتخب في الملحق التأهيلي للأولمبياد، والذي أقيم في العاصمة الفنزويلية، فخرج فريقنا الوطني من دون نيل إحدى بطاقات التأهل الثلاث.
اللاعبون والجمهور الأردني يتذكر أيضا الميدالية البرونزية والمركز الثالث الذي حققه في البطولة الخامسة والعشرين 2009 بفوزه على المنتخب اللبناني بفارق كبير 80-66، حيث ستعطي نتيجة هذه المواجهة المزيد من الأمل والتفاؤل في صفوف الفريق الوطني لتحقيق الفوز على المنتخب اللبناني يوم بعد غد الجمعة.

التعليق