فريق إنفينيتي رد بول ريسينغ يكشف النقاب عن هوية جديدة

تم نشره في الثلاثاء 5 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

دبي- لا يمثل تدشين سيارة فريق إنفينيتي رد بول ريسينغ للعام 2013، والتي تحمل اسم (RB9)، مجرد كشف النقاب عن السيارة التي سيستخدمها الفريق للدفاع عن لقبيه في سباق سائقي الفورمولا واحد وسباق المصنعين فحسب، بل يعتبر أيضاً اطلاق مرحلة جديدة في مسيرة الفريق. وتحمل السيارة هوية جديدة تعكس العلاقة المعززة بين فريق رد بول ريسينغ وإنفينيتي، العلامة الفاخرة في عالم السيارات.
وحضر التدشين سيبستيان فيتل، البطل العالمي لسباق الفورمولا واحد لثلاث مرات، ومارك ويبر، الفائز تسع مرات بسباق جران بري، في قاعدة الفريق بالمملكة المتحدة في ميلتون كينيسلإعطاء وسائل الاعلام العالمية فكرة أولية حول السيارة الجديدة وهويتها، والتي تدمج لون إنفينيتي البنفسجي والمُعبر عن العلامة التجارية مع ألوان السباق الحالية للفريق.
وكان الحدث في المملكة المتحدة فرصة لإنفينيتي ليس للكشف عن اتفاق لمدة أربع سنوات تكون إنفينيتي بموجبه الشريك في اللقب للفريق الكبير كما تم الاعلان عنه في تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 فحسب، بل وللكشف أيضاً عن أنها أصبحت "شريك أداء المركبة" الحصري للفريق.
وقال يوهان دي نايسن، رئيس شركة إنفينيتي للسيارات، معلقاً على تعزيز العلاقة مع الفريق: "تمثل شراكتنا الجديدة والمعززة كفريق إنفينيتي رد بولريسينغ مرحلة رئيسية بالنسبة لإنفينيتي ومؤشر واضح على التزامنا ببناء العلامة التجارية على المستوى العالمي. ولقد حققت الفترة الأولى الممتدة لأربعة وعشرين شهراً نتائج ممتازة لكلا الطرفين، ونتوقع أن يجلب اهتمامنا الأعمق بكوننا فريقا واحدا مدمجا كلياً منافع بارزة للعاملين لدينا ولعملياتنا وتقنياتنا، وإننا ندخل موسم 2013 وما بعده بهدف مشترك يتمثل في تحقيق أداء رائد عالمياً على حلبة السباق وعلى الطرقات جميعها".
وتعمل في المقر الرئيسي للفريق في ميلتون كينيس مجموعة هندسية من إنفينيتي ما يعكس التعاون التقني العميق بين الفريق والشركة المصنعة للسيارات، وتهدف العلامة التجارية للسيارات الفاخرة دمج أعضاء الفريق بشكل أكبر في قسم "أداء المركبات" في ميلتون كينيس.

التعليق