فياض: "أواسس 500" يعتزم رفع رأسماله إلى 10 ملايين دولار

تم نشره في الثلاثاء 5 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً
  • رئيس مجلس إدارة "صندوق أواسس 500" أسامة فياض - (تصوير : أسامه الرفاعي)

إبراهيم المبيضين

عمان- كشف رئيس مجلس إدارة "صندوق أواسس 500" الدكتور أسامة فياض عن نية الصندوق رفع رأسماله من 6 ملايين دولار إلى 10 ملايين دولار خلال المرحلة المقبلة.
وقال فياض لـ"الغد" إن "مجلس إدارة الصندوق وافق أخيرا على خطة رفع رأس المال من 6 إلى 10 ملايين دولار".
ولفت إلى أن هنالك نقاشا مع مجموعة من الشركات والأفراد في الأردن والعالم ممن لديهم الاستعداد، ليسهموا في خطة رفع رأسمال الصندوق الذي سيحتفل خلال شهر أيار (مايو) المقبل بمرور ثلاث سنوات على تأسيسه.
وصندوق "أواسس 500" هو صندوق متخصص في تمويل واحتضان المشاريع الناشئة في مضمار تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأكّد فياض أن خطة رفع رأس المال تأتي في إطار توسعة اعمال الصندوق الحالية في دعم وتاهيل الافكار الريادية للشركات الناشئة، فيما يهدف الصندوق من رفع راس المال ايضا الى انجاح فكرة المسار الاستثماري الجديد للصندوق والذي جرى الاعلان عنه قبل نحو اسبوع ويهدف لمساعدة نوعية جديدة من الشركات وهي الشركات القائمة وتمكينها من الحصول على التمويل الأولي لاستكمال مسارها الاستثماري في المراحل الأولية من عملها. 
وقال إنّ "تجربة الصندوق في المسار الاستثماري الاول الذي يخص الشركات الناشئة والريادية (والذي سيبقى مستمراً) أثبتت نجاحاً كبيراً".
ويهدف المسار الاستثماري الاول الذي قام عليه "صندوق أواسس 500" منذ تاسيسه خلال شهر أيار (مايو) من العام 2010 وانطلاق أول معسكر تدريبي له خلال شهر ايلول (سبتمبر) من العام 2010 الى مساعدة الشركات الريادية الناشئة بتدريبها وتأهيلها للحصول على استثمارات من الصندوق بما يعادل 22 ألف دينار تنقسم بين: 10 آلاف دينار تقدم نقدا و12 ألف دينار تتمثل بتكاليف خدمات التدريب والمساندة والاستفادة من شبكة المستثمرين التي تضم أكثر من 350 مستثمرا.
ويستفيد الرياديون الذين يدخلون مرحلة الاستثمار الأولي من قبل الصندوق أيضا من الإرشاد والتوجيه اللذين يقدمان من شبكة مرشدي الصندوق المكونة من أكثر من 250 رجل أعمال محليا وإقليميا وعالميا.
وكان "صندوق Oasis 500" تأسس خلال شهر أيار (مايو) من العام 2010 برأسمال أولي أسهم فيه صندوق الملك عبدالله للتنمية ومستثمرون محليون، إذ باشر بإقامة أول معسكراته التدريبية منتصف شهر أيلول (سبتمبر) من العام 2010، وأعلن الصندوق خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي عن اواخر العام 2011 عن مجموعة من الاستثمارات لجهات محلية وإقليمية في رأسماله الذي ارتفع الى أكثر من 6 ملايين دولار.
وعن أبرز ما حققه "أواسس 500" من إنجازات بالارقام منذ تاسيسه، اكد فياض ان ما جرى انجازه في كافة المستويات (التدريب، الاستثمار، جذب الاستثمارات اللاحقة) فاق كل ما هو مخطط له.
وأوضح أن الصندوق استطاع أن يخرج 17 فوجا منذ انطلاقته، استطاع من خلالها ان يوفر تدريبا لحوالي 800 ريادي معظمهم من الاردنيين، نجح منهم قرابة 700 ريادي، واستثمار الصندوق في حوالي 55 شركة تتنوع افكارها بين التجارة الالكترونية، والمحتوى الرقمي، وحلول تقنية المعلومات والاتصالات.
ويشهد قطاع وصناعة الإنترنت في المنطقة العربية والأردن اقبالاً متزايداً من قبل الشباب الرياديين لانشاء وابتكار افكار لمشاريع في هذا المضمار، وذلك مع ما تشهده استخدامات الإنترنت من توسع وانتشار الامر الذي يبشر بفرص كبيرة للمشاريع القائمة على الشبكة العنكبوتية وما يرتبط منها من خدمات لا سيما في مجالات المحتوى الإلكتروني العربي، والتجارة الإلكترونية، وتطبيقات الهواتف الذكية.
ويهدف البرنامج التدريبي التابع للشركة، الذي يشارك فيه متخصصون بالتدريب ويتكون من أربع مراحل، إلى تأهيل أفضل الشركات والأفكار التي تجتاز المراحل الأولية لإيصالها الى مراحل نهائية، للحصول على تمويل يساعدها على التحول إلى مشاريع إنتاجية، فبعد انتهاء فعاليات المعسكر التدريبي الواحد الذي غالباً ما يستمر فترة اسبوع، يعمل الصندوق على تأهيل مجموعة من الافكار المشاركة في ذلك المعسكر وذلك لاختيار عدد منها للاستثمار فيها وتقديم فترة حضانة لهذه المشاريع ولفترة ثلاثة أشهر.
ويضع الصندوق هدفاً بعيد المدى هو مساعدة حوالي 500 مشروع ريادي خلال السنوات الخمس المقبلة للتحول الى مشاريع إنتاجية.
وتتركّز أفكار المشاريع الريادية التي تدخل البرنامج التدريبي والتأهيلي لـ"صندوق Oasis 500" في مجالات الاتصالات والبرمجيات والإعلام الرقمي والمحتوى الإلكتروني والتجارة الإلكترونية وتطبيقات الهاتف الخلوي.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق