تقديم أول طعن بنتائج الانتخابات النيابية في "أولى عمان"

تم نشره في الاثنين 4 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - سجلت أول من أمس أول حالة طعن بنتائج الانتخابات النيابية، أمام محكمة استئناف عمان، تتعلق بإبطال نتائج الدائرة الأولى في العاصمة.
وسجل المحامي زهير الرواشدة طعنا لدى المحكمة وفق نصوص قانون الانتخاب الجديد رقم 25/2012، بحق الهيئة المستقلة للانتخاب ومجلس مفوضيها ولجنة الانتخاب والنواب الفائزين عن الدائرة الأولى في عمان وعددهم5، وهم: خليل عطية، محمد البرايسة، هايل الدعجة، أحمد الجالودي، وطلال الشريف.
وقال الرواشدة، لـ"الغد"، إنه تقدم بالطعن إما بإعلان فوز النائب السابق سالم الهدبان بالانتخابات، أو إبطال اجراءات الانتخابات "أولى عمان"، وذلك استنادا لأحكام المادة 71 من الدستور. ويعد هذا الطعن أول طعن يقدم منذ الإعلان عن بدء الطعون في الجريدة الرسمية يوم الثلاثاء الماضي، والذي ينتهي يوم السبت المقبل.
وتنص المادة 71 من الدستور على "يختص القضاء بحق الفصل في صحة نيابة أعضاء مجلس النواب، ولكل ناخب من الدائرة الانتخابية أن يقدم طعناً إلى محكمة الاستئناف التابعة لها الدائرة الانتخابية للنائب المطعون بصحة نيابته من دائرته الانتخابية خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ نشر نتائج الانتخابات في الجريدة الرسمية يبين فيه أسباب طعنه، وتكون قراراتها نهائية وغير قابلة لأي طريق من طرق الطعن.
وتصدر أحكام "الاستئناف" خلال ثلاثين يوماً من تاريخ تسجيل الطعن لديها، على ان تقضي المحكمة إما برد الطعن أو قبوله موضوعاً وفي هذه الحالة تعلن اسم النائب الفائز".

التعليق