الجيش يسعف 3 لاجئين سوريين إلى مستشفى المفرق

تم نشره في الاثنين 4 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون اثناء دخولهم الأردن - تصوير: محمد ابوغوش)

إسلام مشاقبة

المفرق  – أسعف أفراد من قوات حرس الحدود ثلاثة لاجئين سوريبن مصابين في أنحاء مختلفة من أجسادهم، نتيجة تعرضهم لأعيرة نارية، وذلك خلال محاولتهم اجتياز الحدود من المنطقة الحدودية المقابلة لمنطقة جابر السرحان بمحافظة المفرق أمس. وقال المصاب السوري أحمد محمود لـ"الغد" إنه اعتقل قبل نحو أربعة أشهر من قبل الجيش النظامي في منطقة دير الزور، بتهمة الانشقاق عن الجيش النظامي، مشيرا إلى عناصر من الجيش مارسوا عليه أقسى أنواع التعذيب داخل أحد المعتقلات، وذلك بحرق يديه ورجله وصعقه بالتيار الكهرباء.
وأشار إلى تهريبه من المعتقل من قبل أعضاء من الجيش السوري الحر الذين ساعدوه على الوصول  إلى الحدود الأردنية، عن طريق بلدة دير الكهف المحاذية للحدود الأردنية السورية شرقي محافظة المفرق.
وأضاف أنه تم تقديم الإسعافات الاولية له ولزملائه من قبل السرية الطبية في حرس الحدود الأردني، ومن ثم قام أفراد من الجيش الأردني بنقلهم من الحدود إلى مستشفى المفرق الحكومي لتلقي العلاجات اللازمة.
 وأكد مدير مستشفى المفرق الحكومي دكتور سمير مشاقبة أن قسم الإسعاف والطوارئ في المستشفى استقبل ثلاثة لاجئين السوريين نتيجة تعرضهم لعدة أعيرة نارية في مختلف أنحاء الجسم، كانت إصابة أحدهم بحروق في منطقة اليدين والرجلين، حيث أجريت لهم الإسعافات الأولية اللازمة وأدخلوا المستشفى لمتابعة العلاج وحالتهم العامة متوسطة.

التعليق