مختبر مياه الشونة الجنوبية مغلق منذ 6 سنوات لنقص الأجهزة

تم نشره في الخميس 31 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

 حابس العدوان

الشونة الجنوبية  – مايزال مختبر المياه في مركز صحي الجوفة مغلقا منذ ست سنوات لعدم وجود جهاز لفحص المياه غير الآمنة، وفق عدد من الموظفين.
وأضاف الموظفون الذين فضلوا عدم نشر أسمائهم أن موظفا وسيارة تابعة للمديرية تنقل يوميا العينات إلى مختبرات الوزارة في السلط، ما يؤدي الى تأخر ظهور النتائج، لافتين إلى أن المختبر كان يعمل في السابق على فحص عينات مياه الشرب من كافة المصادر في اللواء للتأكد من سلامة المياه التي تسال للمواطنين.
وتعتبر حاجة إعادة تشغيل المختبر مطلبا يتقاسمه مواطنون وموظفون من أجل سرعة الحصول على النتائج المخبرية التي تمس حياة المواطن، وتوفيرا للنفقات التي تتكبدها الوزارة جراء نقل العينات إلى السلط بشكل يومي، لافتين إلى أن على الوزارة عمل الصيانة اللازمة للأجهزة الموجودة في المختبر والتي كلفت مبالغ طائلة على الوزارة وتعيين فني للقيام بفحص العينات.‎
من جانبه، أكد مدير صحة البلقاء الدكتور خالد الحياري أن المديرية تجمع يوميا عينات المياه من جميع المصادر لإجراء الفحوصات المخبرية لها في مختبر مديرية صحة محافظة البلقاء لضمان استمرار الرقابة الدورية على سلامة المياه، وحفاظا على صحة المواطنين، موضحا أنه جرى تجهيز مختبر مياه الشونة الجنوبية بشكل كامل وتزويده بمختلف الأجهزة المطلوبة لعمله باستثناء جهاز "التشلر" وهو الجهاز المطلوب لفحص العينات التفصيلية الخاصة بمصادر المياه غير الآمنة، ما أدى إلى توقف العمل في المختبر المذكور‎.
وأشار الحياري إلى أن أكبر مصادر المياه التي تحتاج لفحص يومي ودقيق هي مياه الموجب – الزارة، وهي من أكبر مصادر المياه غير الآمنة في المملكة، الأمر الذي يتطلب هذا الجهاز الباهظ الثمن، لافتا إلى مخاطبة الوزارة لتأمينه بالسرعة الممكنة، وتم الرد بأنه سيتم العمل على تأمينه من موازنة الوزارة في أقرب وقت، مبينا أنه تم تخصيص فني لمختبر مياه الشونة الجنوبية، وتدريبه في مختبرات صحة البيئة في العاصمة وسيتم المباشرة بالعمل في المختبر فور تأمين جهاز "التشلر".

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق