وقفة احتجاجية بالسلط تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية

تم نشره في السبت 26 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - نفذ العشرات من أعضاء الحراك الشبابي والشعبي في السلط والبلقاء وقفة احتجاجية عقب صلاة ظهر الجمعة أمام مسجد السلط الكبير امس للمطالبة بالعديد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية.
وطالب الحراك الشعبي في السلط والبلقاء بتعديلات دستورية أساسها الشعب لفرز حكومة وطنية قادرة على النهوض بالوطن واسترداد ثروات ومؤسسات الوطن.
 وطالب الحراك بإصدار قانون أحزاب يجسد الحق والحرية، وإعادة بناء الاقتصاد الوطني في البلاد واستعادة مقدرات وأصول الدولة المنهوبة.
 وحذر الحراك الحكومة من اتخاذ أي قرار من شأنه زيادة العبء على المواطن لأنه لم يعد يستطيع تحمل تكاليف المعيشة التي أصبحت صعبة لا تطاق.  
وطالب المشاركون بالإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي واقامة العدل، ومحاسبة الفاسدين، وتحقيق التنمية الوطنية الحقيقية، التي تستند اساسا الى تنمية قوى الانتاج الوطني، وقطاعات الانتاج الصناعية والزراعية والخدمية، ضمن مبدأ الاستغلال الامثل للمصادر والثروات والموارد الطبيعية المتوفرة.
وأكد المشاركون على الاستمرار في نهج الحراك السلمي للوصول للأهداف المرجوة ولا عودة عنها مهما كلف الثمن وحذروا من الاستمرار في التعنت وإنكار الحقوق المشروعة للشعب الأردني وأنهم مستعدون للتصعيد السلمي مهما كلف الثمن، فالوطن وترابه الطاهر وشعبه يستحق منا الكثير.

التعليق