"الانتخابات العربي": الانتخابات النيابية الأردنية جرت وفق القانون

تم نشره في الجمعة 25 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - قال رئيس شبكة الانتخابات في العالم العربي الدكتور نظام عساف ان "الانتخابات النيابية في الاردن، جرت بشكل عام وفق القانون والاجراءات المعمول بها عالميا، ما جعلها معبرة عن رأي الناخبين بصورة كبيرة".
واضاف في مؤتمر صحفي، عقدته الشبكة مساء امس في المركز الثقافي الملكي لعرض تقريرها الاولي حول الانتخابات، ان "العملية الانتخابية جرت وفق تقنيات ساعدت في التعامل مع الاسماء والبيانات بطريقة كاملة وايجابية".
وقال عضو المكتب التنفيذي للشبكة حسن عبابنة ان "العملية الانتخابية شهدت تسهيلا خاصا لذوي الاعاقة والمسنين، باستثناء بعض المراكز التي لم تتوافر فيها هذه التسهيلات".
واعتبر عبابنة أن مشاركة الهيئة المستقلة للانتخاب في مراكز الاقتراع كانت جيدة، مبينا ان السماح للمراقبين المحليين والدوليين ووسائل الاعلام بالتحرك بحرية في مراكز الاقتراع ايجابي.
وقال ان "الساعات الاخيرة من زمن الانتخابات شهدت اقبالا كثيفا على صناديق الاقتراع"، مؤكدا ان ذلك يشكل اشارة مهمة تنسجم والمعدل العالمي في الانتخابات البرلمانية. من جهتها؛ تمنت الناطقة الاعلامية للشبكة فوليت داغر ان تحظى المرأة بدور أوسع بالشأن السياسي، لا سيما الانتخابات، لتقفز شوطا نحو تعزيز وتحقيق مقتضيات التحول الديمقراطي في الاردن.
وقالت ان العملية الانتخابية شهدت تجاوزات لجهة الدعاية الانتخابية في مراكز الاقتراع، معربة عن املها بأن يتم اعتماد البطاقة الالكترونية في الانتخابات المقبلة.
وبين عضو بعثة الشبكة المحامي ايمن عقيل ان عاملين واعضاء في اللجان ليس لديهم الكفاءة العالية، ما جعلهم يجتهدون احيانا في حرمان الناخب من حقه الانتخابي.
وأشار الى ان بعض الملاحظات تركزت حول وجود رجال الامن داخل مراكز الاقتراع.
واضاف ان مسنين لم يستطيعوا الوصول لصناديق الاقتراع بسبب ارتفاع المباني، وبعد اماكن الصناديق عن سكناهم، ما أوجد صعوبة في وصولهم لتلك المراكز.-(بترا)

التعليق