المفرق: ملاسنات واحتكاكات بين مناصري بعض المرشحين

تم نشره في الخميس 24 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 24 كانون الثاني / يناير 2013. 03:17 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - أكد شهود عيان وقوع ملاسنات واحتكاكات بين مناصري بعض المرشحين في دائرتي المفرق الانتخابيتين، الاولى وبدو الشمال، مشيرين إلى أن الإجراءات الأمنية حالت دون وقوع مشاجرات.
وقد شهدت مراكز الاقتراع في محافظة المفرق يوم أمس، إقبالا لافتا على مراكز الاقتراع خاصة في مناطق الثقل العشائري والتي وصلت فيها نسب التصويت إلى 69 % قبل قرابة ساعة من إغلاق الصناديق، وفق إحصاءات رسمية.    
وقال الناخب أبو مالك من منطقة الصفاوي دائرة انتخاب بدو الشمال إن إجراءات الاقتراع كانت تتم بسهولة ويسر، لافتا إلى أن الناخب يتم عملية الاقتراع من دون عناء.
وبين أن منطقته كسائر مناطق محافظة المفرق تتسم بالعشائرية، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع نسبة التصويت فيها، موضحا أن سرية الاقتراع للأميين كانت عملية مجدية نظرا لأنها تمت بدون أي دلائل على اقتراع الناخب، ما منع وقوع الإحراج الذي كان موجودا في دورات سابقة، فضلا عن عدم وقوع مشاحنات قد تؤدي إلى مشاجرات.
وقال الناخب أبو كرم إن محافظة المفرق شهدت نسبة مرتفعة في الإقبال على الاقتراع لاعتبارات تعود لطبيعة المنطقة العشائرية التي حثت الجميع للخروج لمناصرة مرشحيهم، فضلا عن الرغبة الموجودة لدى أبناء المحافظة في إنجاح عملية الاقتراع لمجلس النواب السابع عشر.
ولفت إلى أن التقارب العائلي بين المرشحين وجمهور الناخبين دفع بهم إلى تحريك العملية الانتخابية وزيادة فاعلية عمليات الاقتراع، فضلا عن زيادة عدد المرشحين عن دائرتي قصبة المفرق ودائرة بدو الشمال الأمر الذي حدا بمؤازري كل مرشح الى مناصرته بحثا عن نيل مقعد في البرلمان المقبل.
وأشار الناخب المحامي حسين العموش إلى أن التنافس الحاد بين المرشحين في محافظة المفرق أدى إلى ارتفاع نسبة الاقتراع، لافتا إلى أن الإجراءات التي اتبعتها الهيئة المستقلة للانتخابات كانت ميسرة وسلسة.
ولفت إلى أن الطبيعة العشائرية في المحافظة  لعبت دورا كبيرا في زيادة عدد المقترعين، فضلا عن إصرار أهالي المحافظة على إنجاح انتخابات المجلس النيابي السابع عشر لبدء مرحلة جديدة من الإصلاحات السياسية التي لا تتم إلا من خلال المؤسسة التشريعية وتحت القبة.
من جهته، قال رئيس لجنة الانتخاب لدائرة قصبة المفرق المهندس تيسير الدعجة أن نسبة الاقتراع في دائرته بلغت عند غروب شمس يوم الانتخاب 69 %، بواقع 40 ألفا و334 ناخبا وناخبة من أصل 58 ألفا و817 ناخبا وناخبة يحق لهم الاقتراع.
وبين رئيس لجنة الانتخاب لدائرة بدو الشمال الدكتور عبد القادر بني ارشيد، أن إجراءات عملية الاقتراع تمت بسهولة ويسر من دون أي تعقيدات، لافتا إلى أن عمليات الربط الإلكتروني كانت منضبطة تماما ولم تشهد أي تعطلات باستثناء حالة تباطؤ في منطقة الأشرفية وتمت السيطرة عليها مباشرة من خلال استخدام كوابل الإنترنت.

hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق