مشاركة لافتة من قبل النساء في الغور الشمالي

تم نشره في الخميس 24 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي – رغم أن العشرينية صابرين سليم وضعت طفلها البالغ من العمر حوالي 10 أيام بعملية قيصرية، أدت الى حدوث مضاعفات لديها، إلا أنها حرصت كل الحرص على الذهاب الى مركز الاقتراع في مدرسة جسر الشيخ حسين في  لواء الغور الشمالي الدائرة السابعة لاختيار نائب المنطقة لمجلس النواب السابع عشر.
وتدافعت الكثير من النساء مثل صابرين ومن مختلف الاعمار والفئات الاجتماعية للمشاركة في الانتخابات ودعم النساء لايصال صوت المرأة والتركيز على جلب مزيد من الاصوات لرفع نسبة النجاح، حيث شوهدت الكثير من الحافلات تنقل النساء الى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهن في ظل اقبال ضعيف من قبل الرجال على مراكز الاقتراع.
وفي الوقت الذي أكدت فيه نساء بطء الاجراءت المتخذة من قبل لجنة الانتخاب العاملة في مراكز الاقتراع، حيث وقفت العديد منهم منذ ساعات الصباح على ابواب المراكز  للدخول إلى صناديق الاقتراع، الا أن بطء الاجراءت حالت دون دخولهم والبقاء خارج أسوار المدرسة، ولكن اصرارهن على الانتخاب لانجاح العملية الانتخابية جعلهن يتحملن الظروف القاسية مثل برودة الجو والأصوات المزعجة ومزاحمة النساء ورجال الأمن.
 وأكدت  العشرينية رهام حسن أنها توجهت الى صناديق الاقتراع منذ الصباح الباكر قبل ان تزدحم الشوارع ومراكز  الاقتراع، ولكنها فوجئت أن ابواب المدرسة التى تقترع بها كانت ما تزال مغلقة، بحجة  تعطل أجهزة الربط الالكتروني، وكانوا ينتظرون لحين العمل على اصلاحها، مشيرة أن انتظارها طال حوالي ساعة من الزمن ما دفعها الى العوده الى منزلها.
واكد رئيس لجنة الانتخاب في الدائرة السابعة منذر صلاح  أن مراكز اقتراع  الاناث تشهد اقبالا كبيرا من  قبل النسوة، مشيرا أن عملية تعطل أجهزة الربط الالكتروني لم تربك الناخبين بل إن الفترة التى تعطلت بها الأجهزة كانت بسيطة لا تتجاوز 10 دقائق حيث انه تم استخدام جهاز "دنجل كبديل "عن عملية الربط الالكتروني.
ويبلغ عدد المرشحين في الدائرة السابعة حوالي 6 مرشحين بينهم سيدة يتنافسون على مقعد واحد مسلم ويبلغ عدد الناخبين حوالي 48912.

ola.abdalteef@alghad.jo

التعليق