مرشحون ينشطون في الطفيلة للوصول إلى الناخبين

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة – كثف مرشحون للانتخابات النيابية في الطفيلة الأيام الماضية نشاطهم، حيث يبذلون جهودا كبيرة للوصول إلى الناخبين، واستمالتهم للاقتراع لصالحهم.
ويرى مرشحون أن البرودة الشديدة التي كانت عنوان الأسبوع الماضي منعتهم من القيام بالزيارات من خلال مجموعات، على اعتبار أن تلك الزيارات المنزلية تربك الناخبين في منازلهم، حيث يتطلب ذلك توفير التدفئة اللازمة للمرشح والمرافقين له.
ويشير المواطن علي فرحان إلى أن توقيت الانتخابات غير ملائم لكونه جاء في موسم الشتاء المعروف ببرودته وتساقط المطار وهطول الثلوج، مؤكدا أن الكثير من المؤازرين يحجمون عن التواجد في مقرات المرشحين.
وأبدى فرحان خشيته أن تؤثر الظروف الجوية في حال أي طارئ لجهة انخفاض شديد على درجات الحارة، على سير العملية الانتخابية وتتقلص نسبة الاقتراع ، علاوة على ما يواجهه المرشح ومناصريه من صعوبة في مواجهة الظروف الجوية لما يتطلبه ذلك من نقل الناخبين وعملية تنظيم يوم الاقتراع.
 وأشار المواطن نضال القرارعة إلى أن توقيت الانتخابات في هذه الفترة من العام، وما يصاحبها من ظروف جوية صعبة ساهمت في الحد من انتشار كبير للدعاية الانتخابية المتعلقة بالمرشحين.
 وأضاف القرارعة أن مثل الموسم الشتوي ساهم في تقليص فترة تواجد المؤيدين في التوجه لمقرات المرشحين، وحتى لو تواجدوا فإن فترات بقائهم في المقرات قصيرة، ما يقلص إنفاقهم على حملاتهم الانتخابية، إلا لأغراض التدفئة التي يجب توفيرها في تلك المقرات.
وانعكست أحوال الطقس وفق أحمد الخوالدة، سلبا على مجريات الحملات الانتخابية التي كانت في مرات سابقة تتضمن مهرجانات خطابية مستمرة قبيل موعد الاقتراع. 
ولفت الخوالدة إلى أهمية أن تؤخذ بعين الاعتبار مواعيد الانتخابات سواء البلدية أو البرلمانية بعين الجد مستقبلا، كي يتمكن المواطن سواء كان مرشحا أو ناخبا من التحرك بكل سهولة وحرية ودون عراقيل قد تفرضها الحالة الجوية.

التعليق