جلسة حوارية مع مرشحين في الدائرة الأولى بمادبا

تم نشره في السبت 19 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - نظمت هيئة شباب كلنا الأردن جلسة حوارية بين ثلاثة مرشحين من الدائرة الأولى في محافظة مادبا، وذلك ضمن مشروع تعزيز المشاركة الشعبية في عملية الإصلاح السياسي.
وعرض المرشحون المشاركون في الجلسة وهم محمود أبو وندي والمحامي زيد الشوابكة وسلامة فواز الشوابكة برامجهم الانتخابية ووجهات نظرهم من القضايا الوطنية، وما يتطلعون لتحقيقه تحت القبة.
وأكد المرشحون أن الوطن يمر بمرحلة مفصلية مهمة بعد إجراء التعديلات الدستورية الأخيرة التي تعطي للسلطة التشريعية مكانها الدستوري المأمول لمواجهة الصعوبات التي تواجه الوطن على مختلف الصعد، سواء داخليا من فقر وبطالة ومديونية وتفشي الفساد، أو خارجيا والمتمثلة بالوضع السوري المأزم والقضية الفلسطينية.
وبينوا أن جلالة الملك عبر عن الرغبة في أن تكون الحكومة المقبلة من رحم مجلس النواب، وهو ما يدعو المواطن لحسن الاختيار وإيصال المرشح صاحب التاريخ والبرنامج القوي، والقادر على حمل هم الوطن والمواطن، والابتعاد عن منح الصوت لمجرد صلة القربى أو المنطقة أو لمصلحة آنية ذاتية شخصية.
وشدد المرشحون أن الإصلاح يبدأ من مجلس النواب، وأن الكرة في ملعب الناخب لإخراج مجلس نواب قوي وفاعل قادر على ممارسة صلاحياته التي منحها إياه الدستور، لوقف هدر المال العام ومحاربة الفساد، مشيرين إلى أن المجلس المقبل هو صاحب الولاية بوضع قانون انتخاب توافقي يحظى بدعم جميع قوى المجتمع الأردني.
وأجاب المرشحون الثلاثة عن أسئلة واستفسارات ومداخلات المواطنين بكل صراحة وجرأة والتي مكنت جمهور الناخبين الحاضرين للجلسة من التعرف عن قرب على توجهات وقدرات كل مرشح، ومدى قدرته على تمثيل المحافظة في مجلس النواب القادم.

التعليق