تعرفوا على القوائم الوطنية

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

تنشر "الغد" محتويات نشرة تحمل عنوان "تعرفوا على القوائم الوطنية"؛ وتتضمن مجموعة أسئلة موجهة من طلبة جامعات إلى القوائم مع أجوبتها، وقد تشتمل هذه الإجابات على حلول لعملية البطالة، وخطط القوائم الانتخابية لمحاربة الفساد، ومواقفهم في مواجهة التمييز ضد المرأة ومخططاتهم لعملية صنع القرار.
وتهدف هذه النشرة التي أطلقتها مبادرة "أنا أشارك"؛ وتنفذ بالتعاون بين 11 جامعة أردنية والمعهد الديمقراطي الوطني، إلى تشكيل ملف تعريفي خاص بكل قائمة، ما يسهل على الطلبة فهم أي من القوائم التي ستمثلهم وآرائهم السياسية.
وفي هذا النطاق؛ ستتاح الفرصة لكل قائمة كي تخاطب الطلبة بشأن القضايا المطروحة، لتوضيح مفاهيمهم وخططهم وحلولهم لقضايا تهم المجتمع.
"الغد" ستبادر إلى نشر لقاءات النشرة تباعا في زاوية القوائم الوطنية، بواقع قائمتين يوميا، انطلاقا من مسؤوليتها الوطنية نحو برلمان أفضل.
وإلى جانب برنامج "أنا أشارك"، ينفذ برنامج للقيادات الشابة "أشارك+"؛ بحيث يشرك الخريجين المهتمين من برنامج "أنا أشارك" في التدريب لكسب التأييد وإدارة المشاريع، ومنحهم فرصا للتطوع في مؤسسات مجتمع مدني وجمعيات وحملات انتخابية لمدة شهر، تمكنهم من اكتساب خبرة عملية وقدرة على عمل مبادرات ومشاريع صغيرة.
كما تناقش المبادرة، المعايير الدولية والممارسات الفضلى في مواضيع كحقوق الإنسان والديمقراطية والأنظمة الانتخابية والأحزاب السياسية، وتوفر فرصة للطلبة لمناقشة واقع الحال في البلاد وتطلعاتهم المستقبلية.

الوعد الصادق: تغيير ثقافة العيب في صفوف الشباب

اعتبر رئيس قائمة الوعد الصادق علي الرشراش العبادي، ان تقديم مقترحات وبرامج توعوية حول التنمية في القرى للحد من توجه شبابها إلى المدن، وتغيير ثقافة العيب، بالاضافة الى تدريب الطلاب على كافة الاصعدة ستسهم بشكل كبير في الحد من البطالة.
اما فيما يتعلق بتوجه قائمة الوعد الصادق بتعديل بنود القوانين المختلفة، لتمكين المرأة، قال العبادي ان "المرأة نصف المجتمع، ولا بد من مراجعة كاملة لكافة التشريعات والقوانين المؤقتة، والبحث عن الخلل وإصلاحه والعمل الجاد بما يخدم المرأة وتطورها نحو الافضل.
وأشار إلى ان التعايش الأخلاقي والديني وتكثيف الشريحة التي تهمها مصلحة الدولة وأموالها وممتلكاتها والاموال العامة ومحاربة الفساد، تعد من أبرز الإجراءات التي تنوي القائمة اتخاذها لمحاربة الفساد.

قائمة العدل: النزاهة هي السبيل لاستعادة الثقة بالانتخابات

أكد مرشح قائمة العدل عبدالله ابو جامع، اهمية تشجيع الاستثمارات وجلب الاموال وفتح المناطق الحره في المملكة للحد من مشكلة البطالة، مشيرا الى ان النزاهة في الانتخابات، هي السبيل الوحيد لاستعادة ثقة الناخبين بالعملية الانتخابية.
واعتبر أن توافر شروط النزاهة تمكن المواطنين من الاقبال على صناديق الاقتراع.
وحول إجراءات القائمة لتعديلات القوانين لتمكين المرأة من الوصول الى مواقع القرار والبرلمان؛ اشار الى ان القائمة ستشجع المرأة في العملية الانتخابية واستلامها مواقع متقدمه.
وفيما يتعلق بإجراءات القائمة التي تنوي اتخاذها لمحاربة الفساد، أكد اهمية تفعيل القوانين، وإقرار قانون من اين لك هذا واستقلالية محاربة الفساد.

الوسط الإسلامي: مطلوب سياسات تحفز الاستثمار وتحد من البطالة

أكد مفوض قائمة الوسط الإسلامي بسام سليمان أبو النصر، ان سياسات تحفيز الاستثمار تحد من البطالة.
وأشار الى انه وعبر سياسة محفزة للاستثمار الداخلي، وحوافز ضريبية وتنوع في مصادر التمويل، وتهيئة مناخ إداري ملائم والتوظيف في القطاع الخاص وإعداد سياسة إعفائية للشركات، تسهم بمجملها في نمو الاقتصاد الوطني.
ودعا ابو النصر الى دعم اكبر للمشاريع الصغيرة وهياكل المجتمع المدني التي تعنى بالمشاريع الخاصة، ومنح قروض غير ربوية لصالح هذه المشاريع.
وحول الإجراءات التي تنوي القائمة اتخاذها لاستعادة ثقة الناخبين الشباب بالعملية الانتخابية؛ قال إن "التوعية الإعلامية لاستقطاب الشباب إلى العمل الحزبي ستسهم باستعادة ثقة الناخبين بالعملية الانتخابية.
ولفت إلى أنه تم اختيار مرشحين من القائمة على أساس أنهم شباب؛ فأحدهم مهتم بالعمل الشبابي لمدة 25 عاما، مبينا أن هناك ضرورة لتغيير سن الترشيح من 30 عاما الى 25، ليتسنى للقيادات الشابة الإسهام بعملية الإصلاح.
اما فيما يتعلق بتعديل بنود القوانين المختلفة لتمكين المرأة، فقال إن الحزب يرى أن نهوض المرأة ينطلق من مبدأ ترسيخ العدل الاجتماعي والنظرة التكاملية للأسرة.
وحول الإجراءات التي تعتزم القائمة اتخاذها لمحاربة الفساد، شدد على أهمية وقف عملية التوظيف بالتوريث وبخاصة للوظائف العليا، وإلغاء كافة الهيئات والدوائر المستقلة وذات الأهداف المتشابهة.
كما شدد ابو النصر على وجود ملاحقة حقيقية وبمؤسسية عالية للفاسدين ممن تنسموا العمل العام في الماضي، وعدم اعتبار قضايا الفساد قضايا تنتهي بالتقادم.

التعليق