الأمير غازي يرعى الاحتفال بيوم الشجرة في لواء دير علا

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

 حابس العدوان ومحمد العشيبات

الأغوار الجنوبية- ديرعلا - رعى  سمو الأمير غازي بن محمد، مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني الاحتفال الذي أقامته وزارة الزراعة بيوم الشجرة، في موقع غابة الوزارة في دير علا أمس بحضور وزير الزراعة احمد آل خطاب ومحافظ البلقاء حسن عساف وعدد من المسؤولين في الوزارة.
وقام  سمو الأمير والحضور بزراعة الأشجار في الموقع الرئيسي للاحتفال، بأشجار الخروب والكينا والاكاسيا والسلم والسرو.
وقال وزير الزراعة" إن الاحتفال بزراعة الأشجار في هذا الموقع  يأتي استمرارا لتنفيذ الخطة السنوية بزراعة 200 دونم بالاشجار الحرجية من مساحة الغابة البالغة 7000 دونم، لافتا إلى أنه سيجري زراعة حوالي 20 ألف شجرة حرجية، إذ ستستمر عملية زراعة الاشجار في الموقع خلال الأعوام المقبلة إلى أن يتم زراعة الغابة بالكامل.
وأشار ال خطاب الى انه وايمانا بأهمية زراعة الأشجار والمنافع الكبيرة، التي ستعود على الانسان والبيئة، فانه سيتم زراعة مساحات واسعة من الأراضي بالأشجار خلال الاحتفالات بيوم الشجرة التي ستقام في جميع انحاء المملكة، موضحا أن الوزارة ستقوم بتزويد المؤسسات والمواطنين بمختلف انواع الاشجار لزراعتها في هذا الموسم.
كما رعى متصرف لواء الأغوار الجنوبية محمد الزيدانيين أمس احتفال مديرية زراعة الأغوار الجنوبية بيوم الشجرة في إحدى المناطق العسكرية في المنطقة، حيث تم غرس أكثر من 300  شجرة حرجية على مساحة 10 دونمات بمشاركة 100 من شباب هيئة كلنا الأردن وعمال قسم حراج الأغوار الجنوبية.
وأشار رئيس قسم حراج الاغوار الجنوبية المهندس نعيم العشيبات، إلى خطة الوزارة على زراعة الأشجار في محيط المؤسسات العامة والخاصة وتوزيع أشتال على المواطنين إلى جانب زراعة جوانب الطرق الرئيسية والفرعية، مؤكداً أهمية الحفاظ على الثروة الحرجية من الاعتداء والتحطيب الجائر لما لعناصر الطبيعة من فوائد تعود على البيئة.
وفي نهاية الاحتفال الذي حضره عدد من مديري الدوائر والمؤسسات ووجهاء المنطقة قام الحضور بزراعة الأشجار الحرجية في موقع الاحتفال تعبيرا منهم على غرس القيم الحقيقية للاهتمام والعناية بالشجرة بحيث يبقى الأردن أخضر على مدار العام.

التعليق