11 ألف لاجئ سوري يدخلون مخيم الزعتري خلال أسبوع

تم نشره في الاثنين 14 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة بأعداد أقل من الأيام التي سبقت المنخفض، وفق الناطق الإعلامي لشؤون اللاجئين السوريين أنمار الحمود.
وقال الحمود إن عدد اللاجئين السوريين الذين عبروا إلى المملكة خلال أسبوع بلغ 10 آلاف و857 لاجئا سوريا، تم نقلهم إلى مخيم الزعتري للاجئين السوريين بمحافظة المفرق، لافتا إلى أن عدد اللاجئين في المخيم ارتفع ليصل إلى 63 ألف و 113 لاجئا.
وأشار إلى أن جزءا من اللاجئين السوريين الذي عبروا إلى المملكة خلال المنخفض الجوي تم استضافتهم في الحدود لمدة ليلة واحدة، موضحا أن الحدود مزودة ببيوت جاهزة وتدفئة ومياه ساخنة، فيما تم تسكين جزء آخر في مدارس محافظة المفرق بعد تزويدهم بوسائل التدفئة اللازمة إلى أن تم نقلهم إلى مخيم الزعتري.
وبين أن السلطات المختصة في مخيم الزعتري سمحت خلال الأحوال الجوية الماضية لـ667 لاجئا سوريا بالعودة الطواعية إلى سورية بعد تعبئتهم نموذج طلب العودة إلى الوطن، مشيرا إلى أنه تم منح ألف و 515 لاجئا في المخيم كفالات، وفقا لنظام الحالات الإنسانية.
ولفت الحمود إلى أن هناك 70 لاجئا سوريا طلبوا العودة إلى مخيم الزعتري بعد أن كانوا حصلوا على كفالات للخروج منه، موضحا أن العدد الكلي للاجئين السوريين في المملكة بلغ 294 ألف لاجئ.
وكانت مياه الأمطار التي هطلت خلال المنخفض الجوي في الأسبوع الماضي تسربت إلى الخيم المقامة في أراض منخفضة، ما أضطر إدارة المخيم إلى ترحيل العائلات التي تقطن تلك الخيم إلى بيوت جاهزة "كرفانات" كانت تبرعت بها المملكة العربية السعودية، فضلا عن نقل أعداد أخرى إلى المدرسة التعليمية في المخيم اتقاء لمياه الأمطار.
وبين الحمود أن الجهات القائمة على إدارة مخيم الزعتري اتخذت خطة لتلافي تسرب المياه إلى الخيم من خلال شق قناة شمال شرقي و جنوب غربي في أرض المخيم لتصريف مياه الأمطار خارج منطقة المخيم في وادي الزعتري، لافتا إلى أن أرض المخيم لم تستوعب المياه التي هطلت خلال الظروف الجوية الماضية.
وقال الحمود إن شبكة الصرف الصحي التي نفذت من خلال زرع صهارج في باطن الأرض تحسنت بشكل كبير، موضحا أن عمليات سحب تلك الصهاريج تتم بشكل يومي وتطرح في مكب الأكيدر، وبحيث لا تؤثر على مصادر مياه الشرب التي يتم فحصها يوميا.
وبين أنه وحال تم توفير الدعم اللازم فسيتم اتخاذ خطوات كبيرة لتصريف مياه الأمطار بشكل دائم.
وأشار إلى أن مخيم مريجب الفهود في محافظة الزرقاء ينتهي العمل به نهاية الشهر الحالي كانون الثاني (يناير) المقبل وبتبرع من دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدا أن هذا المخيم تم التخطيط لإقامته بشكل جيد لتلافي أية سلبيات قدر الإمكان.
ولفت إلى أن مخيم مريجب الفهود سيتسع في المرحلة الأولى لـ6 آلاف لاجئ، بما في ذلك مباني الجهات الأمنية والإغاثية القائمة على تقديم الخدمات للمخيم، فضلا عن مدرسة لأبناء اللاجئين ومحطة تنقية.

hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق