وفد مجلس تنسيق الأساقفة يشيد باستضافة الأردن للاجئين السوريين

أساقفة دوليون يعربون عن أملهم بإحلال السلام في فلسطين وإنهاء الأزمة السورية

تم نشره في الأربعاء 9 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أعرب وفد من مجلس تنسيق الأساقفة لدعم الأرض المقدسة يضم أساقفة من أوروبا وأميركا وكندا وجنوب أفريقيا الشمالية أمس عن تقديرهم للأردن؛ لاستضافته اللاجئين السوريين، ودوره الرائد في حوار الأديان، وحرية العبادة لجميع المواطنين.
وأشادوا بدور المؤسسات الكنسية العاملة في إطار توزيع المعونات، وبخاصة في فصل الشتاء الحالي، معربين عن أملهم بإحلال السلام في فلسطين، وإنهاء الأزمة السورية.
ودعوا في ختام زيارتهم التي استمرت يومين للمملكة، بلدانهم لتقديم المساعدة لها لتقوم بمهامها الإنسانية للاجئين السوريين، كما دعوا أبناء أبرشياتهم وكنائسهم المنتشرين في أصقاع الأرض لزيارة الأردن والحج الى الأماكن المقدّسة فيه.
والتقى أعضاء الوفد بطريرك القدس للاتين فؤاد الطوال، الذي يوجه دعوة سنوية منذ العام 1999 لأساقفة التنسيق لزيارة الأرض المقدسة والتي تتم في شهر كانون الثاني (يناير).  واشتملت الزيارة على إقامة قداس احتفالي مع رعية الزرقاء الشمالي، ترأسه البطريرك الطوال، وألقى العظة فيه النائب البطريركي في الأردن المطران مارون لحام.
وكان كاهن الرعية الأب إيلي كرزم رحب بالوفد والمرافقين والحضور، الذين استمعوا قبل القداس إلى وصف لأحوال اللاجئين السوريين قدمه نائب المدير العام لجمعية الكاريتاس الخيرية في الأردن/ مدير برامج الطوارئ عمر العبوي، ولشرح لما تقوم به مؤسسات كنسية خيرية من أعمال قدمه مدير مكتب البعثة البابوية في الأردن رائد البهو.
وكان الوفد زار أمس الجامعة الأميركية في مادبا التابعة للبطريركية اللاتينية، حيث استقبلهم البطريرك الطوال والمطران لحام، ورئيس الجامعة الدكتور جورج حزبون، واستمعوا إلى شرح موسع من ممثل البطريركية فيها الأب الدكتور مجدي السرياني متحدّثا عن توجهات الجامعة وما يؤمل منها في السنوات المقبلة، وعارضا احتياجات الجامعة المادية.
يذكر أن الوفد يبدأ اليوم زيارة للأراضي المقدسة، حيث يختتم زيارته للمنطقة لهذا العام بقداس حاشد في كنيسة القيامة في مدينة القدس.-(بترا)

التعليق