وريكات: الليبيون ملتزمون بتسديد أجور معالجة رعاياهم في المستشفيات الأردنية

تم نشره في الاثنين 7 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

محمود الطراونة

عمان - أكد وزير الصحة الدكتور عبداللطيف وريكات، التزام الحكومة الليبية على أعلى مستوى بتسديد أجور المعالجة الطبية لرعاياها في المستشفيات الأردنية.
جاء ذلك عقب لقائه في مكتبه أمس، الملحق الصحي في السفارة اللييية الدكتور احمد القناشي، لبحث آخر التطورات في ملف معالجة المرضى والجرحى الليبيين في المستشفيات الأردنية.
وعبر وريكات عن تقدير الاردن البالغ للأشقاء الليبيين لتفهمهم للظروف الصعبة التي تمر بها المستشفيات الأردنية، بسبب تراكم مبالغ مالية كبيرة على الجانب الليبي لم تسدد بعد، برغم مرور فترة زمنية طويلة نسبيا.
وقال "إننا نقدر الظروف الدقيقة التي تمر بها الشقيقة ليبيا، لكن المستشفيات الاردنية اصبحت تعاني من ضائقة مالية، بسبب تراكم الديون وعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه شركات الادوية والمستلزمات الطبية، التي يلوح بعضها بوقف التوريد للمستشفيات".
وكلف وريكات مستشاره لشؤون السياحة العلاجية الدكتور احمد الحياري ومدير مديرية السياحة العلاجية الدكتور متعب وريكات، باعداد تقرير واضح حول مطالبات المستشفيات الخاصة ومستحقاتها الفعلية بعد اجراء عملية التدقيق.
من جهته، أكد القناشي التزام بلاده بسداد جميع المبالغ المالية المستحقة للمستشفيات الاردنية.
وأشار الى ان الشركة المكلفة بالتدقيق المالي، قاربت على الانتهاء من تدقيق الفواتير العلاجية للمرضى الليبيين بالمستشفيات الاردنية، وحال الانتهاء من التدقيق ستدفع المستحقات المالية لهذه المستشفيات لإغلاق هذا الملف الذي يحظى باهتمام الحكومة الليبية.
وعبر عن تقدير بلاده للاردن ملكا وحكومة وشعبا، لمواقفهم الداعمة لأشقائهم الليبيين والوقوف الى جانبهم في الظروف الصعبة التي مروا بها، مثمنا للمستشفيات الاردنية دورها في رعاية المرضى الليبيين.

m.tarawneh@alghad.jo

التعليق