مادبا: تبادل لتمزيق وتشويه اليافطات الانتخابية بين مؤازري المرشحين

تم نشره في الاثنين 7 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - تعرضت يافطات وصور مرشحين في لواء قصبة مادبا إلى التمزيق، والإزالة من قبل مجهولين، ما يؤدي إلى تبادل التهم والتخريب بين مؤازري المرشحين، وفق شهود عيان.
وتنتشر سلوكيات تمزيق وإزالة اليافطات وصور المرشحين في وسط مدينة مادبا، وفق المواطن نايف السوارية، الذي أكد أن هذه المسلكيات يجب أن تجابه بكل حزم من قبل الجهات المعنية لأنها تشير الى أمراض اجتماعية غير مقبولة، وتعكس عدم تقبل التنافس الحر والتعبير عن الرأي واحترام الرأي الآخر بكل ديمقراطية.
وأشار الى أن هؤلاء الذين يقومون بهذه الأفعال يستغلون ظلمة الليل للتخريب والتشويه المتعمد لصور المرشحين وتمزيق يافطاتهم مسببين خسائر مادية للمترشحين وتولد الاحتقان لدى المؤازرين.
وبحسب مراقبين فإن عملية تمزيق اليافطات وتشويه الصور انعكست بصورة سلبية على المشهد الانتخابي في الدائرة الأولى (قصبة مادبا)، مبينين أن هذه السلوكيات أثرت سلبيا على نفوس المرشحين والمؤازرين ما جعلهم يقومون بتصرفات خاطئة كرد فعل على المنافسين خاصة وأن هذه اليافطات والصور كلفتهم مبالغ كبيرة.
 ويقول المواطن عامر عبد القادر إن العديد من المؤازرين يعتدون على اليافطات الانتخابية لمرشحين آخرين لتقليل فرصة منافستهم واعتراضاً على ترشحهم.
وأوضح عبد القادر أن هذا التصرف غير حضاري، لأن خوض الانتخابات من حق كل من يجد بنفسه الكفاءة.
وطالب الموطن سالم الشوابكة بأن يتم توعية الشبان من قبل مرشحيهم بالابتعاد عن هذه الأساليب والتي قد تؤدي إلى نشوب مشاكل وخلافات بين المرشحين.
وأضاف أن الانتخابات عرس وطني ديمقراطي يجب أن يتم احترامه وتهيئة كافة الظروف التي تضمن سير نجاحه بعيدا عن المشاكل والخلافات التي تعكر صفو الانتخابات.
وترى الطالبة الجامعية إسلام الشوابكة أن هذه الظاهرة تظهر بشكل أوضح في الدعاية الانتخابية للمرشحات وخاصة في القرى والبلدات التي لا تحترم رغبة المرأة في إثبات ذاتها والترشح لخوض الانتخابات النيابية كالرجل.
غير أن رئيس لجنة الانتخاب في الدائرة الأولى الدكتور خالد الخريشا شدد على أهمية احترام الرأي والرأي الآخر وعدم التعرض ليافطات المرشحين وصورهم بأي إيذاء سواء من قبل المرشحين أو أنصارهم أو الناخبين.
وبين أن هذا التصرف مخالف لأحكام القانون بموجب المواد 21 و22 و23 من قانون الانتخاب والتي تنص على احترام الغير وعدم التعرض أو إلحاق الضرر بأي دعاية انتخابية لأي مترشح.
وأوضح الخريشا أن أي مرشح أو ناخب يحق له التقدم بشكوى رسمية للهيئة المستقلة للانتخاب أو إحدى لجانها في المحافظات والألوية، شريطة أن تكون موثقة وبناء عليه سيتم تقديم الفاعلين إلى القضاء المختص لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقه.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق