اعتصام للعاملين في "مؤتة" احتجاجا على حصر معاملاتهم المالية ببنك واحد

تم نشره في الخميس 3 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - اعتصم  العشرات من الموظفين والعاملين في مختلف دوائر  ووحدات جامعة مؤتة أمام مبنى رئاسة الجامعة أمس، احتجاجا على حصر الجهات المالية في الجامعة معاملات الموظفين المالية لدى بنك واحد.  
وأشاروا إلى أن التعامل مع بنك واحد يضر بمصالح العاملين، الذين يقدر عددهم بالآلاف داخل الجامعة إضافة إلى المتقاعدين.
ولوحوا بإغلاق مداخل البنك الموجود داخل الجامعة، إذا لم يحسن من سياسته المالية تجاه موظفي الجامعة، لافتين إلى أن العاملين بالجامعة لا يحصلون على أي امتيازات من قبل البنك رغم ارتباطهم به منذ فترة طويلة.
وأصدر العاملون بيانا أكدوا فيه على "شرعية مطالبهم وخصوصا مع التحسينات الجديدة التي ستطال رواتب العاملين بالجامعات"، معربين عن رفضهم للاجراءات التي يقوم بها البنك بشكل دائم ومستمر وخصوصا بما يتعلق بعدم تخفيض الفوائد على القروض.
وطالب البيان "إدارة الجامعة بالعمل على تنويع المعاملات البنكية مع عدة بنوك حرصا على مصلحة الجامعة والعاملين فيها".
من جهته، أكد رئيس لجنة العاملين بالجامعة وحيد البطوش أن على إدارة الجامعة ان تقوم بدورها في خدمة الجامعة والعاملين فيها، مطالبا الجامعة بدور أكثر ايجابية في التعامل مع البنك.
وقرر العاملون مخاطبة إدارة الجامعة بوقف الاقتطاعات لكامل رواتب العاملين للبنك واقتصارها على قيمة الاقتطاع الخاص بالقروض فقط، واستلام بقية الراتب من الدائرة المالية بالجامعة مباشرة.
وكان العاملون في جامعة مؤتة قد علقوا قبل ثلاثة أشهر، اعتصاما مماثلا بعد تلقيهم وعودا من إدارة البنك بإعطائهم امتيازات بخصوص القروض وفوائدها.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق