الجنديان يتمتعان بصحة جيدة وتجرى ترتيبات إعادتهما إلى المملكة

إطلاق سراح جنديين أردنيين احتجزا بدارفور 5 أشهر

تم نشره في الخميس 3 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - ينعم الرقيب حسن ارشيد المزاودة من مرتب مديرية الأمن العام، والعريف قاسم فالح السرحان من مرتب المديرية العامة لقوات الدرك بالحرية عقب إطلاق سراحهما من الحجز الذي استمر منذ 20 آب (أغسطس) العام الماضي في منطقة دارفور بالسودان من قبل مجموعة خارجة على القانون، حسبما أعلنته مديرية الأمن العام.
وذكر بيان عن المركز الإعلامي للمديرية أمس أن "ضابطي الصف المطلق سراحهما، وهما من ضمن المشاركين في سرايا قوات حفظ السلام في منطقة كباكبيه/ شمال دارفور موجودان الآن لدى البعثة الأردنية هناك ويتمتعان بصحة جيدة".
وثمن البيان "عالياً الجهود المتواصلة التي بذلت من قبل الحكومة السودانية بالتعاون مع قيادة الأمم المتحدة في السودان من أجل الإفراج عنهما، مبيناً أن الاتصالات كانت متوالية بين الجانب الأردني والسوداني، وعلى مدار الساعة، ما أثمر عن إعادة ضابطي الصف سالمين.
وأشار الى أن وفداً من مديرية الأمن العام توجه لجمهورية السودان الشقيقة خلال الفترة من 26 آب الماضي وحتى 31 من الشهر نفسه، أي بعد احتجاز ضابطي الصف بستة أيام للوقوف على آخر المستجدات والتحقيقات فيما يتعلق بحادثة اختفائهما، حيث بحث الوفد مع العديد من الجهات المسؤولة هناك وعلى رأسها الحكومة السودانية وقيادة الأمم المتحدة في موضوع الاستعجال في تحرير وإعادة ضابطي الصف المحتجزين.
وبين أن الوفد اطمأن حينها على صحة المحتجزين وعلى الإجراءات المتبعة هناك، وعند عودة الوفد الى الأردن تم إرسال أحد كبار ضابط الأمن العام لإدامة عملية التنسيق مع الجهات المعنية هناك الى أن أثمرت الجهود بحمد الله عن عودة المحتجزين سالمين.
وتابع البيان "إنه يتم الآن الترتيب مع الحكومة السودانية وقيادة الأمم المتحدة هناك من أجل تأمين عودة ضابطي الصف الأردنيين الى الوطن بأقرب وقت ممكن".-(بترا)

التعليق