ورشة لتعريف المرشحات بإدارة الحملة الانتخابية في عجلون

تم نشره في الاثنين 31 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 31 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:08 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - نظم تجمع لجان المرأة الوطني الأردني أمس، ورشة عمل لمرشحات الانتخابات النيابية في محافظة عجلون، بهدف حشد الجهود الرامية إلى تعزيز دور المرشحات، وحفزهن على تنظيم حملاتهن الانتخابية وتقديم المشورة التي ستستمر إلى ما بعد الانتخابات.
وأشارت المحاضرتان من المجلس الأعلى لتجمع لجان المرأة إيمان الضامن وابتسام الأيوبي إلى أن الورشة استهدفت المرشحات للانتخابات النيابية ومديري ومديرات الحملات والمتطوعين والمتطوعات والناشطات في العمل النسائي.
وأضافتا أن الورشة التي استمرت لمدة يوم واحد، ركزت على تخطيط وتنظيم الحملة الانتخابية والتمويل والدعاية الانتخابية ومهارات الاتصال، إضافة إلى دراسة البيئة الانتخابية من حيث معرفة جوانب القوة والضعف بالنسبة للمرشحة والمرشحين الآخرين، والتعرف على سمات وخصائص الناخبين وأسلوب التعامل معهم، وتحديد أنماط وأساليب ووسائل الاتصال الملائمة للبيئة الانتخابية، وتصميم مضمون الرسالة الانتخابية والشعارات.
وأكدتا أن أهم قواعد المرشحة في الحملة الانتخابية تقوم على الإعداد الجيد وإعطاء الناخبين سببا مقنعا لاختيار سيدة  كممثلة لهم والمصداقية في طرح الخطاب الانتخابي وعدم اقتصار الحملة على قضايا المرأة فقط وإنما التركيز على مختلف القضايا وإعداد جدول زمني، مشيرتان إلى أن أهم عوامل نجاح الحملة الانتخابية هو حسن إدارتها وتنظيمها.
وأشارت مقررة تجمع لجان المرأة في عجلون زينب المومني إلى أن الورشة استهدفت مساعد المشاركات المرشحات على التفكير وبحث سبل تعظيم دور المتطوعين والمتطوعات ومساعدة المشاركات على إعداد خطة عمل ليوم الانتخابات وتمكينهن من إجراء مراجعة سريعة للحملات الانتخابية والوقوف على سلبيات وايجابيات الحملة، مؤكدة أن مقر التجمع هو مقر لكل مرشحة.
يذكر أن عدد المرشحات في محافظة عجلون بلغ 9 مرشحات 5 منهن في الدائرة الثانية و4 مرشحات في الدائرة الأولى.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق