عجلون: دعاية انتخابية متواضعة مقارنة بدورات سابقة

تم نشره في الخميس 27 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- يؤكد متابعون للشأن الانتخابي في محافظة عجلون أن الدعاية الانتخابية في المحافظة ما تزال دون المستوى المطلوب مقارنة بدورات برلمانية سابقة، بحيث لم تظهر بعد سوى بضع يافطات لمترشحين.
وبدأت العملية الانتخابية في المحافظة تشهد مرحلة جديدة مع الانتهاء من المهلة القانونية للترشح وقبول طلبات ترشح 36 شخصا في الدائرتين الأولى والثانية بينهم 10 سيدات.
فقد بدأ بعض المترشحين والمترشحات حملتهم الدعائية بحيث أخذ أنصارهم بتعليق اليافطات في الطرق والميادين حاملة شعارات متعددة تتضمن برنامجهم الانتخابي وأبرز رؤاهم المستقبلية للشؤون السياسية والاقتصادية والخدمية، فيما أخذ المرشحون أنفسهم بزيادة نشاطاتهم وتكثيف لقاءاتهم مع قواعدهم الانتخابية وأنصارهم لحشد التأييد.
ويتوقع متابعون أن تشتد الحملات الانتخابية للمترشحين خلال الأيام والأسابيع القادمة، مؤكدين أنها ما تزال محدودة مقارنة بدورات انتخابية سابقة.
وعزا المراقبون محدودية الدعاية في هذا الوقت إلى بدء امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة وانشغال الطلاب والكثير من الأسر بمتابعة أبنائهم، إضافة إلى الظروف الجوية وبرودة الطقس، إضافة إلى تأخر المترشحين بإعداد دعاياتهم، وضغط العمل لدى الخطاطين ومعدي الدعايات الانتخابية.
على صعيد ذي صلة عقدت في المحافظة ثلاث ورش تدريبية للجان الاقتراع والفرز بهدف تدريب وتأهيل المئات من الموظفين لإدارة العملية الانتخابية وتمكين الهيئة المستقلة من ضمان توافق الإجراءات المتبعة من قبل اللجان يوم الاقتراع مع التشريعات المختلفة من القوانين والإجراءات المعتمدة.
وتشتمل الورش التدريبية على ثلاث جلسات حيث تشتمل الجلسة الأولى على معلومات عامة عن العملية الانتخابية والمراقبين الدوليين والمحليين، وتشتمل الجلسة الثانية على معلومات كاملة عن عملية الاقتراع، أما الجلسة الثالثة فتشتمل على تدريب وتأهيل المتدربين على عملية الفرز وإظهار النتائج بكل نزاهة وشفافية.
يشار إلى أنه سجل اثنان وعشرون مرشحا ومرشحة في اليوم الأول من مهلة التسجيل للانتخابات البرلمانية، حيث تم تسجيل أربعة عشر مرشحا ومرشحة في الدائرة الأولى – لواء القصبة وثمانية  مرشحين في الدائرة الثانية لواء كفرنجة، بينما شهد اليوم الثاني تسجيل ستة مرشحين في الدائرة الأولى واليوم الثالث شهد تسجيل 8 مرشحين.
وقال رئيسا لجان الانتخابات في الدائرة الأولى محمود شهاب والدائرة الثانية المهندس معين الخصاونة إن عملية تسجيل الناخبين جرت بكل يسر وسهولة ولم تشهد أي تعقيدات، مؤكدين أن المرشح وبمجرد إحضاره جميع الأوراق المطلوبة فإن عملية تسجيله تنجز في وقت قصير جدا.

التعليق