إطلاق مبادرة شبابية ريادية بين المجلس الأعلى للشباب ووزارة الشؤون البلدية

تم نشره في الخميس 27 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • أبو السمن (يمين) والمجالي يستعرضان جوانب المبادرة الوطنية الشبابية الجديدة - (من المصدر)

عمان- الغد -  بحث وزير الشؤون البلدية م. ماهر أبو السمن، ورئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي، الخطوط العريضة للمبادرة الوطنية المشتركة، التي يعزم المجلس والوزارة على إطلاقها بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين نهاية الشهر المقبل.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها المجالي أمس إلى مقر الوزارة، والتي تم خلالها إستعراض الأهداف العامة للمبادرة التي تحمل عنوان "المجالس المحلية الشبابية"، والتي تهدف إلى تعزيز مشاركة الشباب في بناء منظومة المجالس البلدية في المملكة، وتعزيز فرص مشاركتهم في اتخاذ القرار داخل المجالس، وإتاحة الفرصة لتنفيذ مبادراتهم الذاتية وتعزيز فرصهم في تنفيذ برامج تسوق مشاركتهم الفاعلة في استثمار فرص العمل التي تتيحها الفرص الاستثمارية التي يتقدم بها القطاع الخاص داخل حدود المجالس البلدية، وذلك من خلال استثمار أسواق ومبان ومواقع أعدتها البلديات لهذه الغاية.
المبادرة التي تأتي استجابة للتوجيهات الملكية السامية بعدم التعبير عن مظاهر الفرح في الاحتفالات بعيد ميلاد القائد، والاكتفاء بتنفيذ برامج وطنية هادفة، أكد المجالي وأبو السمن على ضرورة أن تشمل قطاع الشباب في كافة ارجاء المملكة، وأن تمتد لتشمل مختلف القطاعات الوطنية الخاصة بعمل الشباب ومن ضمنها تنفيذ أعمال تطوعية ريادية من خلال المجالس البلدية والمراكز الشبابية المنتشرة في المحافظات.
المبادرة الوطنية ينتظر أن يعلن عن إطلاقها خلال الفترة القليلة المقبلة، عبر مؤتمر صحفي يعقده أبو السمن والمجالي في مدينة الحسين للشباب، والذي سيتم خلاله توضيح كافة جوانب المبادرة التي تساعد الشباب على توفير فرص عمل لهم من خلال المشاريع الاستثمارية للقطاع الخاص، كما سيتم عرض الهيكل التنظيمي للمجالس المحلية الشبابية واتفاقية التفاهم بين المجلس ووزارة الشؤون البلدية، وما تتضمنه اتفاقية التفاهم من خطط وبرامج وأنشطة وفعاليات تعزز دور هذه المبادرة وترجمتها على أرض الواقع.

التعليق