"التربية" تتراجع عن إلغاء الترفيعات الجوازية للمعلمين

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان – تراجعت وزارة التربية والتعليم عن قرار سابق لها، يقضي بإلغاء الترفيعات الجوازية للمعلمين، حسبما أكد وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي وجيه عويس لـ"الغد".
وكان مجلس الوزراء أصدر مؤخرا قرارا بإلغاء هذه الترفيعات "إلا أن المجلس استدرك لاحقا أننا قريبون من نهاية العام، وهناك معلمون سيظلمون جراء اتخاذ هذا القرار، لذلك تم إلغاؤه كونه حقا للمعلمين"، وفق عويس.
وكان نائب نقيب المعلمين حسام مشة، أكد، في بيان صحفي أمس حصلت "الغد" على نسخة منه، التراجع عن قرار إلغاء هذه الترفيعات، معتبرا إياه "قتلا لإبداع المعلمين ومساواة المتميز وصاحب العطاء والمبادرة بغيره".
وقال إن الترفيعات "حق مكتسب يكافأ به المعلم لإبداعاته، ومحفز لتميزه وعطائه، وذلك يشبه ما يقدم من تحفيز أو تشجيع للبحث العلمي، والذي تخصص له الدول المتقدمة ميزانية عالية، باعتباره استثمارا للمعرفة وليس نزفا زائدا، يلغى بدافع الاقتصاد والتقشف".
وطالب مشة الوزارة بمخاطبة رئاسة الوزراء لإلغاء هذا القرار غير المدروس من كافة الوزارات والمؤسسات؛ وبالذات وزارة التربية، لأن النقابة ومعلميها يرفضونه تماما.
وفي سياق آخر، أكد الناطق الاعلامي للنقابة أيمن العكور، ان النقابة ستشكل خلال الأيام المقبلة، لجانا متخصصة لوضع الأنظمة الخاصة بصناديق التأمين الصحي والتقاعد والإسكان.
وبين العكور لـ"الغد" أن اللجنة المشكلة لوضع المسودة الخاصة بصندوقي تعليم أبناء المعلمين، والتكافل والتضامن؛ أنهت عملها، وستحال المسودة الى شركة مالية للدراسات الاكتوارية، لوضع دراسة مالية مفصلة لفترة زمنية تتراوح بين 10 - 15 عاما.
وأوضح العكور؛ أنه بعد أن تقدم الشركة المالية دراستها، ستعرض على اللجنة القانونية لوضع صيغها القانونية، ومن ثم ستعرض على الهيئة المركزية لاقرارها لترفع بعدها إلى ديوان التشريع.
ولفت إلى أن المهمة الاساسية لصندوق تعليم أبناء المعلمين، هو المساهمة بتعليم أبناء المعلمين الراغبين بإكمال دراستهم، وفقا لآلية عمل واضحة ومحددة.
وبين أن صندوق التكافل، إلزامي للأعضاء، يقدم مساعدات مالية في الحالات التي تستدعي ذلك، ويستفيد منها المعلمون أثناء خدمتهم وبعدها.
واكدت اللجنة المشتركة بين النقابة والوزارة في اجتماعاتها الثلاثة الاخيرة على ترسيخ هيبة ومكانة امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" بتغليظ عقوبات المخالفين ومن يحاولون تعكير صفوه.
واكد العكور توفير الحماية والامان للمعلمين المراقبين لامتحان "التوجيهي" عن طريق مخاطبة الجهات المعنية بذلك.
وقال انه "تم منع إحضار أي معلم من مدرسة من قبل الأجهزة الأمنية، بسبب دعوى أو شكوى، وإنما يتم ذلك عن طريق مديرية التربية والتعليم، التي يتبع لها المعلم للحفاظ على هيبته ومكانته أمام الطلبة".
وأضاف ان الوزارة "خاطبت وزارة الصحة بكتاب رسمي لاعتماد المستشفيات الحكومية والعسكرية والجامعية والمراكز الصحية، لغاية اخذ الاجازات المرضية".
وبين أن اللجنة حددت الأسباب الاضطرارية للإجازات العرضية للمعلمين، والتي ستعمم في الأيام المقبلة على المدارس.

Local@alghad.jo

التعليق