غور المزرعة: شكاوى من انتشار "الخرابيش" بين المنازل السكنية

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية – طالب سكان غور المزرعة في لواء الأغوار الجنوبية الجهات المختصة بالإسراع في ترحيل سكان "الخرابيش" وبيوت الخيش، الذين ينتشرون بين تجمعاتهم السكانية، ويشكلون وفق وصفهم، مكاره صحية نظرا لعدم وجود مرافق صحية لاستخدامها.
وأشاروا الى ان سكان الخرابيش يسكنون بالقرب من منازلهم ويمارسون أعمال التسول على الطريق العام الذي يرتاده زائرون الى مناطق الأغوار والبحر الميت، مما يشكل مصدر إزعاج لأصحاب المحلات التجارية، مشيرين الى انتشار الأوساخ وتراكم النفايات وانتشار الروائح الكريهة منها الخرابيش  المنتشرة بين مساكنهم.
وقال المواطن مالك العجالين، إن سكان تلك الخرابيش يشكلون مصدر ازعاج وقلق لسكان بلدة غور المزرعة، مشيرا  الى أن سكان تلك الخيم يلجأون للخلاء لقضاء حاجاتهم، مما يحدث مكاره صحية للمنازل المجاورة لسكان الخرابيش وبيوت الخيش، مطالبا الجهات المعنية بترحيلهم إلى مناطق بعيدة عن التجمعات السكنية.
وأكد موسى المغاصبة ان انتشار الأوساخ داخل الاحياء وتراكم النفايات في كل مكان، يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة، إلى جانب عدم وجود مرافق لسكان الخرابيش، الذين يذهبون لمرافق منازل المواطنين المجاورة لهم  والخلاء والسيول المكشوفة. وأشار نضال العجالين ان سكان الخرابيش يقومون بالاعتداء على ممتلكات وحرمات المنازل من خلال مهنة التسول التي يمارسونها في المنطقة مشيرا إلى ان سكان تلك الخيم يبحثون عن الدفء في منطقة الأغوار الجنوبية، داعيا الى ترحيل سكان الخيم المتواجدين بين الاحياء السكنية في المنطقة نتيجة الشكاوى المتكررة من قبل سكان تلك الاحياء السكنية.

mohammad.ashaibat@alghad.jo

التعليق