وزير الصحة يفتتح وحدة الأبحاث السريرية في مستشفى الأردن

تم نشره في الخميس 20 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - أكد وزير الصحة د.عبد اللطيف وريكات ان السعي لاكتساب المعرفة الطبية وتعزيز الرعاية الطبية والعلاجية في مجال البحوث السريرية تساعد في تخفيف الأعباء للكثير من الحالات المرضية وتعطي ثقة المريض بالطبيب للوصول الى تشخيص سليم وأساليب أفضل للمعالجة.
وبين د.عبداللطيف وريكات خلال رعايته امس حفل افتتاح اطلاق وحدة الأبحاث السريرية في مستشفى الاردن بالتعاون مع شركة كلينسيرف انترناشونال غروب، ان الاردن استطاع ان يحقق إنجازات كبيرة على طريق النهوض بمستوى الخدمات الصحية والدخول الى الاسواق غير التقليدية في منطلق الجودة والتميز، مشيرا ان وحدة الابحاث السريرية تعطي دافعا للفرق الطبية والفنية العامة على الكفاءة والقدرة اللازمة للإشراف ومتابعة الدراسات بما يتوافق مع الانظمة العالمية والقواعد الاخلاقية ومبادئ حماية العناصر البشرية الخاضعة للبحث العلمي.
وبين الدكتور عبدالله البشير مدير عام مستشفى الاردن في كلمته الى اهمية اطلاق هذه الوحدة الاولى من نوعها والتي تأتي في إطار الريادة الطبية والعلمية لمستشفى الاردن وعرض الامكانات التي يضطلع عليها مستشفى الاردن كمركز طبي رائد في مجال الخدمات الطبية المتكاملة والتعليم الطبي والتدريب.
مشيرا إلى أن هذه الوحدة الخاصة بالأبحاث والدراسات السريرية من شأنها تحسين خدمات الطب والعلاج في المستشفى والاردن بشكل كبير استنادا للبحوث والدراسات المتكاملة المعتمدة على المعايير الدولية والأسس الاخلاقية والقانونية والعلمية.

التعليق