وزير السياحة يضيء شجرة الميلاد في بطريركية الأرثوذكس في مادبا

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - أكد وزير السياحة والآثار نايف الفايز عزم الحكومة على النهوض بالقطاع السياحي في المملكة من خلال التصدي لكافة المشكلات التي تعترض هذا القطاع والوصول الى منتج سياحي يعزز مكانة المملكة السياحية على المستوى العالمي
وأضاف الفايز خلال رعايته إضاءة شجرة الميلاد البالغ طولها 15 مترا في بطريركية الروم الأرثوذكس في مدينة مادبا، أن مادبا تجسد معاني العيش والتعايش والتآخي ما بين الديانات السماوية التي يجمعها تراب هذا الوطن في صورة ولوحة فسيفسائية واحدة. 
وأكد الفايز أن الأعياد وما تحمله من معاني الخير وتجسيداً لقيم التماسك والتلاحم وصلة الرحم وحب الوطن، تأتي احتفالية إضاءة شجرة الميلاد لتكن كل أيامنا مضاءة ولامعة في سماء الأردن الخير.
وقال ان التعايش الإسلامي المسيحي هو علامة يتميز بها الأردن بفضل التآخي الذي يربط الجميع بتوجيه القيادة الهاشمية.
وقال الأب الارشمندريت اينوكنديوس مدير عام مدارس بطريركية الروم ومدير مدرسة الروم مادبا وراعي طائفة الروم الارثوذكس ان ما نحن عليه في الأردن مسلمين ومسيحيين من تآخ وألفة أضحت مضرب المثل فنحن نتقاسم الفرح والألم عبر مسيرة الاردن المضيئة وهذا تجسيد عملي لمضامين رسالة عمان التي تحمل  رؤية هاشمية متقدمة ورسالة للقاصي والداني على عمق العلاقة بين القيادة والشعب
فيما تحدث العين المهندس علي أبو اربيحة باسم المجتمع المحلي، معتبرا أن حالة التعايش بين المسلمين والمسيحيين في الاردن هي حالة متوارثة نعيشها كما عاشاها الآباء والأجداد وسنورثها للأجيال.
واشتمل الاحتفال الذي حضره نائب محافظ مادبا  الدكتور خالد العرموطي  ورئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس  غسان الخريسات وأعيان ووجهاء المحافظة و مديرو الدوائر الحكومية وعدد من المدعوين على قص شريط معرض المنتجات التراثية في ساحة مدرسة البنات، ثم نوبة ترانيم دينية بمناسبة عيد الميلاد قدمها طلبة المدرسة، ومسرحية عن عيد الميلاد و كورال الروم الأرثوذكس.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق