ورشة تدريبية للفريق الوطني لمراقبة الانتخابات

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - عقد المركز الوطني لحقوق الانسان أمس ورشة تدريبية لأعضاء الفريق الوطني لمراقبة الانتخابات النيابية لعام 2013 الذي يقوده المركز بمشاركة مراقبين من جميع الدوائر الانتخابية في محافظات المملكة الذين سيعملون منسقين لعملية المراقبة ليوم الاقتراع.
وبين مفوض الحقوق والحريات في المركز الدكتور علي الدباس لدى افتتاحه أعمال الورشة أنها تأتي في مرحلة مهمة من مراحل العملية الانتخابية ، داعيا المشاركين إلى المتابعة الدقيقة للمراحل القادمة من العملية الانتخابية وتوثيق جميع الانتهاكات بصورة عملية للمساهمة في تعزيز حق الأفراد في انتخابات حرة ونزيهة .
وتناولت الورشة المعايير القانونية لمرحلتي الترشح والدعاية الانتخابية قدمها رئيس قسم التشريعات في المركز صدام أبو عزام ، والاجراءات التي ستتبعها الهيئة خلال مرحلتي الترشح والدعاية الانتخابية قدمها مشعل بن هداية من الهيئة المستقلة للانتخاب والتجارب العالمية في مجال مراقبة مرحلتي الترشح والعملية الانتخابية .
وتم في الورشة شرح آلية العمل التي سيتبعها الفريق الوطني لمراقبة الانتخابات في المرحلة القادمة وبيان كيفية تعبئة النماذج الخاصة بهذه المرحلة، إذ وضح الدكتور الدباس جميع الجوانب التي لا بد للمراقبين الانتباه لها لرصد هذه العملية وفقا للتعليمات التنفيذية الخاصة بقوائم الدائرة الانتخابية العامة.
ويضم الفريق الوطني لمراقبة الانتخابات اكثر من 50 مؤسسة مجتمع مدني من جميع محافظات المملكة فيما يبلغ عدد المراقبين في الدورة التدريبية 60 مراقبا وسيتم تدريب جميع أعضاء الفريق البالغ عدده 1360 مراقبا بحسب الدكتور الدباس .
وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة ورشات تدريبية ينظمها المركز بهدف رفع قدرات الفريق الوطني في مجال رصد ومراقبة مرحلة الترشح للانتخابات وكان تم تدريب الفريق على مرحلة تسجيل الناخبين، وسيتم تدريبهم لاحقا على آليات المراقبة ليوم الاقتراع. -(بترا- هالا الحديدي)

التعليق