لجنة شعبية بالكرك تثمن موقف الملك برفض التدخل الخارجي في سورية

تم نشره في الاثنين 17 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - ثمنت اللجنة الشعبية لرفض التدخل الخارجي في سورية بمحافظة الكرك موقف جلالة الملك عبدالله الثاني برفض الأردن التدخل الخارجي بسورية وحماية وحدة سورية.
واشار بيان صدر عن اللجنة أول من أمس إلى ان اللجنة تعتبر ان تصريحات جلالة الملك خلال لقائه شخصيات وطنية وسياسية وحراكية الاسبوع الماضي، والتي أكد فيها أهمية البحث عن حل سياسي للازمة في سورية، خطوة مهمة ينبغي الاشارة اليها.
وأكدت اللجنة خلال اجتماعها أول من أمس أن قوى التآمر الإقليمي والدولي باتت تستهدف الأردن استهدافا مباشرا عبر محاولة مقايضة الموقف الأردني، من خلال الضغط الاقتصادي على الوطن بقطع شرايين المساعدات الخارجية عنه لإجباره على القيام بدور ما في الأزمة السورية والاقليم.
وبينت اللجنة ان "ما يجري ما كان ليحدث لولا أن سياسات الدولة في البيع والخصخصة والارتهان لصندوق النقد الدولي حولت الأردن إلى كيان وظيفي تتجاذبه تلك القوى".
وشدد البيان على "ضرورة تغيير النهج الاقتصادي والسياسي وتعلم الدروس لبناء اقصاد وطني يجنب الاردن تلك الحالة من التبعية".
وتمنى البيان من جلالة الملك والحكومة الاستمرار في مثل هذه اللقاءات مع الشخصيات الوطنية بوصفها خطوة لفتح حوار وطني شامل يخرج الوطن من حالة التردي التي تعيشها البلاد ومن أجل تعزيز الجبهة الداخلية، ورفضها أي مؤامرة خارجية.
ودعا البيان الى ضرورة التعجيل في وتيرة الإصلاح الشامل لتفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه العبث بالأمن والسلم الاهلي والاجتماعي. وعبر البيان عن رفض اللجنة لكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، بشكل لا يعيد الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة واقامة الدولة الوطنية المستقلة.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق