"تجارة الكرك" تنتقد رداءة تنفيذ مشروع شارع الملك الحسين التجاري

تم نشره في الاثنين 17 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أكد رئيس غرفة تجارة الكرك صبري الضلاعين، وجود مما اعتبره سوء تنفيذ ورداءة في مشروع إعادة تأهيل شارع الملك الحسين التجاري وسط مدينة الكرك.
وعرض رئيس الغرفة خلال اجتماع عام عقد بالغرفة مساء أول من أمس، الأضرار الناجمة عن بطء تنفيذ المشروع ما أضر بالحركة التجارية، لافتا الى سوء التنفيذ ورداءة الأبواب الخشبية الخاصة بالمحال التجارية.
وأشار الى الخسارة التي لحقت بتجار شارع الملك الحسين نتيجة مخلفات الرمال والأتربة، وبطء التنفيذ الذي استمر ما يزيد على الثمانية أشهر ولم يكتمل حتى الآن، مطالبا الجهات المعنية بوزارة السياحة العمل على الانتهاء من المشروع، وفق مطالب التجار وبما يضمن عدم تعرضهم للخسارة.
من جهته، أكد مهندس المشروع في وزارة السياحة المهندس شادي القسوس أن مطالب التجار محط اهتمام الوزارة، مشيرا الى أن الوزارة اتخذت إجراءات فورية تشمل متابعة إجراءات السلامة العامة ومراحل التنفيذ، ووجهت المقاول المنفذ للمشروع  بإنجاز الأعمال حسب برنامج سير العمل.
وبين القسوس أنه تم إصدار تعليمات للمقاول بتنفيذ جميع الملاحظات الواردة من التجار، وفق مواصفات جيدة، والالتزام بإصلاح كافة الأضرار والأخطاء الناجمة عن التنفيذ لتشمل الأبواب التجارية التي تم تركيبها، وإلغاء عملية القذف الرملي التي تسببت بأضرار للبيئة المحلية.
وأشار الى سعي الوزارة لوضع شارع الملك الحسين التجاري في مدينة الكرك على الخريطة السياحية بهدف تنشيط الحركة السياحية والتجارية، بما ينعكس إيجابا على الحركة الشرائية والوضع الاقتصادي في المدينة.
وتعهد منفذ المشروع المهندس ضافي مدانات بمعالجة كافة الأخطاء الفنية السابقة، واستكمال المشروع بتشغيل فنيين من أبناء المحافظة من ذوي الكفاءة بالتعاون مع غرفة التجارة.
يذكر أن مشروع تأهيل شارع الملك الحسين بوسط المدينة التجاري يشمل تركيب أبواب خشبية للمحال التجارية، وتنظيف واجهاتها الأمامية، ووضع مظلات واقية للشمس فوق الأبواب.
وكان المشروع السياحي الثالث قد تعرض للعديد من الانتقادات من التجار والمواطنين وبلدية الكرك لوجود أخطاء فنية في التنفيذ بحسب العديد من التجار.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق