منتخب الكرة يضع اللمسات الأخيرة قبل المواجهة السورية غدا

تم نشره في السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم يستمعون لتوجيهات الجهاز الفني أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عودة الدولة - موفد اتحاد الإعلام الرياضي

الكويت– يضع المنتخب الوطني لكرة القدم عصر اليوم، اللمسات الاخيرة قبيل مواجهة نظيره السوري عند الساعة 5.25 مساء يوم غد على ملعب كاظمة بالكويت، في ختام الدور الأول من بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم السابعة التي تختتم الخميس المقبل.
وخاض المنتخب أمس التدريب الرئيسي للقاء باشراف الجهاز الفني بقيادة العراقي عدنان حمد، واشتمل التدريب على التسديد على المرمى وتمرير الكرات الطويلة والقصيرة في اطار تجربة كافة الطرق، مثلما تم اجراء بروفة نهائية للتشكيلة التي ستظهر في الملعب، وإن كانت كافة الدلائل توضح بعض التعديلات البسيطة على التشكيلة.
ابرز ما قاله حمد للاعبين في التدريب هو عملية رفع المعنويات واستغلال الفرص المتاحة في المباراة المنتظرة والحضور الجماهيري ايضا، كما ان اللاعبين ابدوا الجاهزية التامة لتسجيل الاهداف، وتحقيق كافة فوائد المشاركة في البطولة.
ونصح المدير الفني اللاعبين بضرورة التركيز وعدم الوقوع في الأخطاء، واللعب بسرعة وتمرير الكرات بالاسلوب السهل وصناعة الكرات نحو الخط الهجومي، وكرر في كلامه أهمية متابعة كافة الكرات وصناعتها من جديد.
الدردور يلتحق
التحق المهاجم حمزة الدردور بصفوف المنتخب أمس، بعد منح نادي نجران السعودي حيث يحترف هناك الضوء الأخضر له لمشاركة زملائه في مباراة الغد.
كان النادي السعودي اعتذر عن عدم الموافقة للدردور، لكن محاولات الجهاز الفني والاداري للمنتخب تكللت بالنجاح خلال الساعات الماضية، الأمر الذي جعل اللاعب يباشر التدريبات.
وذكر مدير المنتخب اسامة طلال ان نجران تعاون مع المنتخب بشكل ملحوظ ونحن نقدر تعاونهم في هذا الاطار ونشكرهم على اللفتة الطيبة.
الخالدي يتماثل للشفاء
ازال المهاجم المصاب راكان الخالدي الجبص عن قدمه بعد تحسن حالته الصحية وفقا للجهاز الطبي.
وقال الخالدي: تمنيت مشاركة زملائي ولكن قدر الله عز وجل وما شاء فعل، وسأعود للتدريبات التدريجية وأسعى لتقديم الافضل، وزملائي يستطيعون سد الفراغ وغيابي وكلي ثقة فيهم، واشكر الجميع على وقوفهم الصادق معي.
واوضح الخالدي ان اصابته لا تدعو للقلق، وانما الجهاز الطبي فضل وضع الجبص من مبدأ الاحتياط وتثبيت القدم لكي لا تتعرض لمضاعفات.
أجواء مثالية
رغم الظروف الصعبة التي يعيشها المنتخب في الكويت، والمتمثلة ببعد مكان الاقامة عن ملاعب التدريبات والمباريات وعدم توفر الحجوزات لتلك الغاية، والاصابات والتبديلات في الاسماء، إلا ان الاجواء المثالية تسيطر على المنتخب من خلال الاسرية التامة والانضباط الكامل بالتعليمات وهو ما جعل اللجنة المنظمة تشيد بالمنتخب الوطني.
حذر سوري
أعلن المدير الفني للمنتخب السوري حسام السيد ان مباراته القادمة هي الأهم بالنسبة للجهاز الفني "التعادل مع العراق كان فرصة لنا للدخول في اجواء البطولة والفرصة متاحة لمواصلة المشوار والتقدم خطوات الى الامام".
واشار السيد ان كافة الابواب مفتوحة للمنتخبات المتأهلة للدور قبل النهائي لحصد اللقب، لكنه في الوقت ذاته المح الى انه طلب من اللاعبين ان يلعبوا بحذر ونسيان التعادل الماضي.
وأكد ان المشكلة الوحيدة التي كانت تواجه المنتخب السوري هي الخوف من المباراة الافتتاحية.
ترقب عراقي
يعيش المنتخب العراقي حالة من الترقب وسط انباء عن عدم رضا مديره الفني حكيم شاكر لاداء العراق في الشوط الثاني امام منافسه السوري.
ومع أن التعادل كان جيدا للمنتخب العراقي بعد اهدار منافسه السوري العديد من الفرص، الا ان شاكر لام بعض اللاعبين وتجسد ذلك على ارض الواقع خلال المؤتمر الصحفي.

التعليق