"العمل الإسلامي" يندد بتصريحات للوزير حدادين

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - ندد حزب جبهة العمل الإسلامي بتصريحات وزير التنمية السياسية والشؤون البرلمانية بسام حدادين، في محاضرته بمركز شباب السرحان مؤخرا، والتي قال فيها إن "الحركة الإسلامية لا تتمتع بالشرعية القانونية".
واتهم مسؤول الملف الوطني في الحزب محمد عواد الزيود، في تصريح له نشر أمس على موقع الحزب، الوزير بـ"ممارسة المغالطة والتزوير". وقال "الإخوان المسلمون حركة وطنية أردنية متجذرة، وهي لا تحتاج إلى شرعية لوجودها يضفيها عليها وزير في حكومة هي الأقل توفيقاً، في تاريخ الحياة السياسية الأردنية" على حد قول الحزب. وبشأن حديث حدادين عن أزمة داخلية في الحركة، قال الزيود "الحركة الإسلامية لا تعيش أزمة أو صراعات بين تيارات، الأزمة عند غيرنا، فليبحثوا عن حلول لها"، وزاد "عبارات الوزير وأمثالها اعتدنا عليها، حيث يطرحونها كلما فرغت جيوبهم (..)".
وحول قول حدادين إن الإخوان "يعضّون أيديهم لعدم مشاركتهم في الانتخابات النيابية"، رد الزيود بالقول "هذا ينطبق عليه قول المثل الشعبي (رمتني بدائها وانسلت)"، وزاد "نحن لا نندم على المقاطعة لأنها قرار صحيح وسليم ومنحاز للوطن".
واعتبر أن "من يذهب للانتخابات بدون قانون عصري وتوافق وطني وبيئة ومناخ سياسي ملائم هو الذي سيعضّ يديه ندما".
ودعا الزيود الوزير حدادين، الى "التوسط" لدى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور للإفراج عن آلاف البطاقات التي يحتجزها "مرشح محسوب على الحكومة"، ليتسنى "تصديق أن الانتخابات نزيهة"، بحسب قوله.  وكان النائب السابق يحيى السعود قد خرج أمام وسائل إعلامية وعرض آلاف البطاقات الانتخابية المحتجزة، مهددا بحرقها في حال إقدام الحكومة على رفع أسعار الكهرباء.

التعليق