دعوة عشائرية واسعة للجميع للمشاركة بالإنتخابات

مهرجان عشائري يؤكد الالتزام بالثوابت الوطنية ودعم الاصلاح

تم نشره في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان - أكد متحدثون من مختلف العشائر الأردنية وأبناء المخيمات خلال مهرجان خطابي كبير في عمان أمس السبت دعمهم لجهود جلالة الملك عبدالله الثاني في مسيرة الإصلاح والوقوف في خندق الوطن للسير به نحو مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا.
وشدد بيان عن المهرجان الذي نظمه يوسف فهد السكارنة باسم قبيلة عباد ورعاه رئيس الوزراء الأسبق الدكتور معروف البخيت على الثوابت الوطنية في الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية والحفاظ على الوطن واستقراره والانتماء للأمة العربية ودعم ومساندة الشعب الفلسطيني الشقيق لنيل حقوقه المشروعة.
وقال البيان "إننا ونحن نستشعر دقة المرحلة التي يمر بها الوطن فإننا على ثقة بأن الأردن بفضل الله وقيادته ووعي أبنائه وعشائره سيجتاز هذه المرحلة أقوى من ذي قبل"، داعيا الحكومة الى اتخاذ الإجراءات التي من شأنها التخفيف من معاناة المواطنين جراء رفع الدعم عن المحروقات وضرورة العمل على إعادة الثقة بمؤسسات الدولة ونزاهتها من خلال تفعيل إجراءات النزاهة والشفافية.
كما أكد البيان "حق المواطنين في التعبير وحرية الرأي الملتزم تحت سقف القانون بعيدا عن العنف واغتيال الشخصية"، مشيدا بالحراك السلمي الواعي والمدرك لمصالح الوطن والمواطن والمطالب بالإصلاح الشامل بالطرق السلمية والديمقراطية.
ورفض البيان العبث بمقدرات الوطن ومؤسساته والإساءة الى رموزه وكافة أعمال التخريب للممتلكات العامة والخاصة والاعتداء على رجال الأمن العام.
وأشار الى ضرورة المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة باعتبارها السبيل الوحيد لتحقيق الإصلاحات السياسية المنشودة وضرورة إجراء الانتخابات وفق أعلى درجات الحيادية والنزاهة والشفافية.
من جهته، اكد منظم المهرجان يوسف السكارنة في افتتاح المهرجان "ان الحفاظ على امن الوطن واستقراره امانة في اعناقنا جميعا واننا مسؤولون عنها امام انفسنا وامام الله".
وفي كلمة قبيلة عباد قال اللواء الركن المتقاعد محمد فلاح العبادي ان القيادة الهاشمية كانت على الدوام مع الحرية والديمقراطية والحزبية والتسامح واحترام الآخر وكرامة الانسان، مشيدا بالعشائر الاردنية ودورها منذ تأسيس الدولة الاردنية التي اعتبرها عصب الدولة.
ودعا الشيخ ضيف الله القلاب العشائر الاردنية الى البحث عن صيغة مؤسسية فاعلة لتوحيد الصفوف وتعزيز دورها في الحفاظ على استقرار الوطن واستدامة امنه، رافضا المساس بصلاحيات الملك التي قال اننا نريدها كاملة غير منقوصة.
ووجه الشيح سعود العدوان التحية الى القوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية المختلفة على جهودها في الحفاظ على امن الوطن واسقراره.
وفي كلمة لأبناء المخيمات اكد سليمان ابو غليون وقوف ابناء المخيمات خلف جلالة الملك للارتقاء بالوطن ومؤسساته وتجربته الديمقراطية.
وألقى كل من سليم العجارمة، سالم الدعجة، علي الرواحنة، بدر الشرعة، ناصر المناصير، وتيسر الخلايله وخلف حماد بني صخر كلمات اكدوا فيها ان الاردن سيبقى عصيا على كل المؤامرات بأبنائه الذين لن يقبلوا ان يحل بحرائرهم كما حل بالحرائر في دول اخرى.
ودعوا الى دعم الاجهزة الامنية والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والاعتداء على ممتلكاته العامة وممتلكات مواطنيه.
 كما اقامت الفاعليات الشعبية والشبابية والنسائية في منطقة منشية الغياث التابعة للواء الرويشد مهرجانا احتفاليا تأكيدا للولاء للوطن ولقيادته نظمته جمعية اهل الخير الخيرية بالتعاون مع الفنان التشكيلي منتصر عبيدات، وبحضور متصرف لواء الرويشد وكبار شيوخ ووجهاء اللواء.
واكدت رئيسة الجمعية بشرى الغياث على"أن نبقى الجند الأوفياء مع جلالة الملك ضد من تسول له نفسه العبث بمقدرات الوطن واستقراره".
وأكد مختار منشية الغياث عواد فهد الحامد، ان القيادة الهاشمة الحكيمة هي أساس الاستقرار والديمومة لبناء الحاضر والمستقبل، لافتا الى أن الوحدة الوطنية خط احمر لا يجوز العبث بها فهي من ثوابتنا الوطنية.
وقالت المعلمة سلسبيل "ان الولاء والانتماء يقاس بمقدار الانجاز وحب الوطن والانتماء إليه، لا بالشعارات البراقة التي تسيء للوطن أكثر مما تنفعه".
وفي الكرك أكد وجهاء وابناء عشيرة الطراونة خلال اجتماع لهم حضره نحو 1500 شخص أهمية المشاركة في الاستحقاق الدستوري والتوجه الى الانتخابات النيابية، مشيرين الى أن الوطن وأمنه وقيادته الهاشمية الحكيمة من الواجبات الأساسية لكافة أبناء العشيرة الممتدة جذورها عبر تاريخ الدولة الأردنية.
واشار رئيس نادي مؤاب علي الطراونة الى أهمية اعداد نظام تشكيل مجلس للعشيرة يعالج متطلبات العشيرة وحضورها في المناسبات الوطنية والقومية.
ودعا النائب السابق المهندس عاطف الطراونة الى الاستفادة من التجربة الحديثة في الانتخابات النيابية المقبلة والمتمثلة بالقائمة الوطنية.
من جهتهم، اكد أبناء المخيمات الفلسطينية ولاءهم وانتماءهم للاردن وقيادته الهاشمية ودعمهم لمسيرة الإصلاح الشامل الذي يقودها جلالة الملك.
وقالوا خلال مهرجان جماهيري حاشد الذي اقيم امس في مدرسة حطين في مخيم البقعة بمشاركة المئات "ان هذه التظاهرة الاحتفالية الشعبية الصادقة جاءت تتويجا لجهود الخير من أبناء هذا الوطن".
واكدوا ان أبناء المخيمات نذروا أنفسهم متطوعين بكل جهد مخلص وانتماء صادق اعترافا منهم بجميل هذا الوطن الذي يفخرون جميعا بانتمائهم إليه.
وقال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس محمود العقرباوي "إن هذه الحشود من مختلف مخيمات الوطن جاءت لتعبر عن صدق انتمائها للأردن الغالي، وليعبروا عن خالص الولاء للقيادة الهاشمية الحكيمة".
وأضاف "ان جلالة الملك حمل هم القضية الفلسطينية وعمل ويعمل جاهدا حتى يرى الدولة الفلسطينية وقد قامت على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف وحصول اللاجئين على حقوقهم المشروعة بالعودة والتعويض وفق قرارات الشرعية الدولية".
وأشاد رئيس لجنة خدمات مخيم البقعة الدكتور محمد الدرباشي بزيارة جلالة الملك إلى رام الله كأول زعيم عربي وإسلامي يزورها مباركا قبول فلسطين كدولة عضو مراقب في الأمم المتحدة.
وقال رئيس جمعية الزهور الخيرية في مخيم عزمي المفتي الزميل عوض الصقر "إن جلالة الملك هو الزعيم العربي الوحيد الذي يحمل الهم الفلسطيني في حله وترحاله وأثناء مباحثاته في عواصم صنع القرار والمحافل الدولية وهو الذي يؤكد دائما أن المنطقة لن تنعم بالاستقرار إلا بعد التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية".
واشار رئيس اللجنة الاستشارية في مخيم الطالبية فارس أبو رمي الى تأكيد جلالة الملك على ان الوحدة الوطنية خط احمر لا ينبغي المساس بها.
وعبرت رئيسة مركز البرامج النسائية في مخيم جرش عفاف أبو صوصين عن وقفة العز والفخار التي وقفها الآباء والأجداد وعبروا فيها عن الولاء والحب الصادق والانتماء للأردن وقيادته الهاشمية.
وقال رئيس نادي الوحدات الرياضي "إننا نعاهد جلالة الملك أننا لن نخرب بيوتنا ومؤسساتنا بأيدينا وسنقف سدا منيعا في وجه كل من تسول له نفسه بذلك".-(بترا)

التعليق