لجنة مشتركة لبحث القضايا العالقة بين نقابة المعلمين و"التربية"

تم نشره في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2012. 11:39 صباحاً

آلاء مظهر

عمان - تبحث لجنة مشتركة شكلتها نقابة المعلمين ووزارة التربية والتعليم القضايا والمسائل العالقة بين الطرفين، لايجاد حلول لها.
وقال الناطق الاعلامي لنقابة المعلمين أيمن العكور، لـ"الغد"، ان اللجنة التي اتفق على تشكيلها خلال اجتماع مجلس النقابة مع وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي وجيه عويس مؤخرا ستدرس جميع القضايا المطروحة من الناحيتين القانونية والادارية للخروج بالتوصيات المناسبة ليصار الى رفعها للجهات المعنية لاتخاذ القرار والاجراء المناسب.
واوضح ان النقابة والوزارة ملتزمتان بالعمل بتوصيات هذه اللجنة التي تتألف من 8 أعضاء، اربعة منهم من النقابة هم امين السر فراس الخطيب، رئيس لجنة العلاقات العامة جهاد الشرع، ورئيسة لجنة التدريب والتطوير هدى العتوم، ورئيس اللجنة المختصة بالقضية المطروحة في حين مثل الوزارة فيها
مدير ادارة الشؤون القانونية عبدالله قوقزة، مدير ادارة الموارد البشرية سامي السلايطة، رئيس قسم النقابة في الوزارة نضال البخاري، ورئيس القسم المعني بالقضية المطروحة.
وقال العكور ان اللجنة ستهتم بالقضايا التعليمية والتربوية، والمستجدات على الساحة، فضلا عن قضايا المعلمين، ستطرح حسب الاولوية والقدرة على بحثها ومعالجتها بشكل آني وسريع، مشيرا الى  ان اللجنة ستجتمع بشكل دوري وسيكون لها جدول اعمال يحدد القضايا التي سيتم مناقشتها.
واشار الى ان اللجنة خرجت بتوصيات حول الاجازات المرضية، وسيتم لهذه الغاية اعتماد جميع المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية والعسكرية والجامعة، وستقوم اللجنة برفع كتاب رسمي الى وزير الصحة عبد اللطيف وريكات لاعتمادها.
من جهة ثانية، أطلقت النقابة وبالتعاون مع موقع شمس، حملة خاصة لرصد أعداد المعلمين والإداريين في التربية والتعليم الذين لم يشملهم الدعم الخاص بالمحروقات، لاتخاذ الاجراءات اللازمة بعد ذلك.
وتأتي هذه الحملة بعد أن تم استثناء ما يقارب 80 % من المعلمين من علاوة الدعم على المحروقات.

التعليق